اغلاق

رسالة من مجلس كفرمندا لعائلة جمال عبد الناصر

قام مجلس كفرمندا المحلي بارسال بيان توضيح لاسرة الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر ، وذلك في اعقاب تناقل وسائل اعلام مصرية خبرا مفاده خلاف على تسمية،
تطرق قناة ‘أون تي في‘ للموضوع
Loading the player...

دوار جديد في كفرمندا على اسم المرحوم جمال عبد الناصر ، حيث لاقى هذا القرار جدلا واسعا في الشارع المنداوي .
ويشير مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان تسمية الدوار قيد الانشاء في قرية كفر مندا ، اثارت جدلا واسعا بين الاهالي في القرية بين مؤيد ومعارض ، وذلك بعد ان تقدم اعضاء من كتلة الجبهة الديمقراطية  في المجلس المحلي بطلب لرئيس المجلس المحلي طه عبد الحليم بتسمية الدوار على اسم الزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر ، الامر الذي لاقى اعتراضا من قبل اوساط  كبيرة من المواطنين الذين اعترضوا على هذه التسمية لاعتبارات سياسية على ما يبدو ، حتى ان هنالك اصوات طالبت بتسميته "ميدان رابعة" ، ولا زالت قضية تسمية الدوار عالقة وتشغل الرأي العام في كفر مندا.
المثير في الموضوع  ان وسائل الاعلام المصرية قامت بترجمة الخبر عن احدى الصحف العبرية في اسرائيل ، واعتبرت قرية كفرمندا ، مستوطنة واسمها "كفار ماندا "، وقام مقدم البرنامج باجراء اتصال هاتفي مع عبد الحكيم عبد الناصر ، نجل الرئيس الراحل والذي بدوره ادلى بدلوه و"تهجم على الاخوان المسلمين الذين اعتبرهم مع اليهود وجهين لعملة واحدة " على حد تعبيره .

"قرية كفرمندا ، قرية عربية فلسطينية تقع في قلب الجليل"
وجاء في البيان الذي ابرقه مجلس كفرمندا المحلي لعائلة المرحوم جمال عبد الناصر : " نظرا لما تم تداوله في الاسبوع الاخير حول تسمية ميدان جمال عبد الناصر في قرية كفرم ندا الفلسطينية في الجليل الاغر ، باسمي كرئيس مجلس كفرمندا وباسم اهالي كفرمندا المخلصين الصامدين على اراضيهم الذين يغمسون لقمتهم بالدم والتراب وزيت الزيتون ، نتقدم لاسرة الزعيم الخالد جمال عبد الناصر بتحية اجلال واكبار لهذا الرمز العظيم الذي قدم لفلسطين ما لم يقدمه أي زعيم عربي على مر التاريخ ويؤسفنا نشر احدى الصحف المصرية المغرضة اخبار كاذبة وتشهير بهوية القرية الفلسطينية العريقة كفرمندا ".
واضاف البيان موضحا :" قرية كفرمندا ، قرية عربية فلسطينية تقع في قلب الجليل الاغر وقد شهدت القرية عدة محطات نضالية خلال فترة الانتداب البريطاني منذ ثورة الشيخ المناضل عز الدين القسام عام 1936 مرورا بنكبة فلسطين عام 1948 حيث استشهد العديد من اهالي القري دفاعا عن وطنهم وارضهم وفي تاريخ 13.12.1954 تعرضت القرية لهجمة سلطوية شرسة بهدف تهجير اهالي القرية بحجة تحويل سهل البطوف الى بحيرة ضمن مشروع الري القطري الذي  سلب المواطنين الفلسطينيين الاف الدونمات من الاراضي الزراعية الخصبة وتصدى الاهالي الى هذه الهجمة الشرسة وارغموا السلطات على الغاء هذا المشروع التهجيري ، كما استشهد في هبة الاقصى سنة 2000 الشهيد البطل ابن القرية رامز بشناق . وتجدر الاشارة الى ان قريتنا بادرت الى العديد من المسيرات والمظاهرات النضالية المحلية والقطرية كما هو الحال مع عشرات المدن والقرى العربية ". الى هنا نص البيان كما وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .



الميدان في كفر مندا


الزعيم الراحل جمال عبد الناصر




نسخة عن البيان الصادر عن مجلس كفر منذا



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق