اغلاق

أجواء ممتعة في فعاليات ‘مدينة الاولاد والشبيبة‘ بجت

توج قسم الشبيبة في بلدة جت فعالياته اللامنهجية لهذه السنة بنشاط خاص وهو " مدينة الاولاد والشبيبة " ، وقد شارك بهذه الفعاليات العشرات من اولياء الامور


مجموعة صور من الفعاليات

وما يقارب ال 700 من الاولاد وأبناء الشبيبة ومجانا .
وقد أشرف على هذه الفعاليات قسم الشبيبة متمثلا بمديرته مها وتد وطلاب القيادات الشابة من مجلس الطلاب البلدي والمرشدين الشباب ، والمركز الجماهيري ومديره مقدام وتد .
وكانت جميع النشاطات والفعاليات مجانية ، شيقة وشاملة لما فيها من تحديات وترفيه لكل الاجيال مثل الترمبولينا ، تسلق الجدار بالألعاب المنفوخة ، المهرج ، الرسم على الوجه ، القوس والنشاب ، بارودة الالوان ( بينت بول ) ، والاوميجا.

مها وتد: مشاركة الاهالي لأبنائهم كان لها الدور بإنجاح هذه الفعالية
وعقبت مها وتد مديرة قسم الشبيبة على الفعالية :" لقد كان كرنفالا رائعا ، وأثلجت صدري الضحكة والسعادة التي طغت على المشاركين . ان مشاركة الاهالي لأبنائهم كان لها الدور بإنجاح هذه الفعالية وردود الفعل من قبل الاهالي وسرورهم بمثل هذه المحطات انستني المشقة والتعب لإخراج مثل هذا اليوم لأرض الواقع" .
واضافت "جل شكري لطلاب القيادات الشابة على مجهودهم الرائع ولمركز الفعاليات في قسم الشبيبة عنان عوضي ومركز القادة الشابة الاستاذ احمد ناصر ولكل من قدم وساهم لانجاح هذا الكرنفال" .
اما الاستاذ علي هيكل مفتش التربية الاجتماعية والجماهيرية والذي كان من بين الحضور فقد صرح قائلا :" مبادرة رائعة وجديدة ، رأينا فرحة الاولاد وأبناء الشبيبة. ادارة المجتمع والشباب تؤيد وتدعم مثل هذه الفعاليات وتطور روح القيادة عند ابناء الشبيبة" .
وبدوره صرح الاستاذ محمد وتد مدير قسم المعارف قائلا :" لقد كانت فعالية رائعة ، ومن الممتع ان نرى اولادنا يتمتعون بأجواء البهجة والفرح ، هذا اضافة الى التواصل مع الطلاب خلال العطلة الصيفية ، ولو سنحت الفرصة لنا لقمنا بتنظيم فعاليات مشابهة على مدار السنة كلها" .
مدير المركز الجماهيري مقدام وتد اكد على اهمية مثل هذه الفعاليات وعلى اهمية التواصل مع الاهالي والطلاب خلال العطلة.

 

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق