اغلاق

تبادل الاتهامات حول قرار بلدية اللد بتفضيل معلمي المدينة

وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما رسالة شديدة اللهجة من المعلمة كرامة عراقي من مدينة الطيرة، والتي تدرس في احدى مدارس مدينة اللد، حول مطالبة البلدية والاهالي


الصورة للتوضيح فقط

بتعيين معلمين ومعلمات من اللد في مدارسهم واعطائهم الاولوية على معلمين من خارج المدينة.
وجاء في الرسالة: "كل معلم يتبع لوزارة التربية والتعليم يخضع لقوانينها وقوانين التعيين فيها
قانون التعيين هو حسب النقاط لا جسب مكان السكن
والتعيين لوائي اي يحق لكل معلم يتبع للواء ان يعمل باي مدرسة داخل اللواء
هناك مئات المعلمين من شتى البلدات لم يحصلوا على حقهم بالتعيين بعد
وينتظرون ادوارهم سنين طويلة
اليوم يخرج علينا المسؤولين في مدينة اللد ليطالبوا جهرا من الوزير بينت بافضلية التعيين فقط لابنة اللد، ضاربين بعرض الحائط احقية المعلمات اللواتي ينتظرن حقهن بالتعيين، ويهددون باضراب اذا تم تعيين اي معلمة من خارج البلدة
ونحن كعاملين هناك منذ سنين طويلة. هل علينا ان نتجرع عنصريتهم في هذا المطلب ؟؟؟؟؟
هم كتبوا بنشراتهم ان هذا الطلب جاء من الايمان بفكرة ان ابنة البلد ستخدم بلدها وستمنح تربية افضل من الغريبة
وهذا فتح بابا للهجوم على معلمين الطيرة والطيبة وكل الغرباء عنهم من قبل بعض الاهالي هناك على انهم شافوا الويلات منهم ودمروا اجيالا هناك....
باسمي وباسم كل المعلمات المغتربات ، نود ان نثير ردا هنا في موقعكم على مطلبهم العنصري
فهل لنا ؟؟؟؟" .

تعقيب بلدية اللد على لسان الناطق بلسانها يورام بن هاروش:
هذا وعقبت بلدية اللد على لسان الناطق بلسانها يورام بن هاروش على الموضوع، وقال :" كجزء من تحسين جهاز التعليم العربي في اللد، فقد طرح رئيس البلدية برفقة أعضاء المجلس البلدي العرب وممثلين عن جهاز التعليم في المدينة، بتنفيذ سياسة بموجبها يتم اعطاء اولوية لمعلمات ومعلمات رياض الأطفال المؤهلات من سكان المدينة، والعاطلين عن العمل في سلك التعليم،اعطاءهم اولوية امام المعلمين ومعلمات رياض الأطفال الذين هم من خارج المدينة القادمين من اماكم بعيدة ويمسكون وظائف معلمات اللد المؤهلات.
وان سياسة تفضيل المعلمين المحليين ومعلمات رياض الأطفال يأتي على أساس مبدأ "خير بلدي يبدأ من الداخل"، بما في ذلك توفير فرص العمل وتعزيز فرص العمل لسكان المدينة" .
واضاف التعقيب: "وعلاوة على ذلك، فإن التجربة المتراكمة في نظام التعليم في اللد، أو بشكل أكثر وضوحا، فان المعلمين الذين هم من السكان المحليين يعرفون أفضل المدينة وسكانها متعدد الثقافات، وهم مترابطون وأكثر ولاء للطلاب في المدينة وأولياء أمورهم من المعلمين والمدرسين الذين لا يعيشون في المدينة. وفي واقع الأمر سيسهم في تحسين التعليم وجودة أفضل، ويعزز ويطور جهاز التعليم في المدينة" .

تعقيب عبد الكريم زبارقة عضو بلدية اللد
هذا وقال عبد الكريم زبارقة عضو بلدية اللد في تعقيبه على الموضوع :" السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
اولا انا لا اعرف مصدر وسبب هذا التهجم من بعض المعلمين على مطالبتنا باعطاء افضالية للمعلمين سكان كل بلد. يعني هذا المبدأ ينطبق على كل بلد وبلد وليس فقط في مدينتي اللد والرملة. وهذا نريد تنفيذه في التعيينات الجديدة وليس القائمة.
اعتقد ان من كتب هذا الكتاب هو خال من المسؤولية ويحاول بث الفتنة بين العرب وهذا نعتبره خطا احمر وخطيرا .
النظام القائم في الوزارة حتى الان مجحف بحق اهل اللد والرملة، ونريد تغيرة بواسطة الوزارة بشكل ان يعطي اولوية لاهل اللد والرملة فرصة افضل" .
واضاف زبارقة: "طبعا للتأكيد نحن لم ولن نسمح بالمس باي معلم او معلمة موجود في الجهار التربية والتعليم مؤقت كان او ثابت، من اللد او الرملة او اي مكان اخر. بالعكس نحن دائماً ندعم المعلمين ونكون لجانبهم.
ولكن للأسف على ما كتبته هذه الاخت او الاخ والتي تنعتنا بالعنصرية. وانا متيقن جداً لو اتيحت لها فرصة الانتقال لبلدها لم ترفض ابداً.
هذه جزء من سياستنا كأعضاء البلدية العرب بان نعطي فرصة تطور وتقدم لاهل اللد والرملة، ودمج اهل البلد في مشاريع المجتمع والمشاركة واخذ مسؤوليات اتجاه ابناء مجتمعهم.
نحن مع تعيين ابناء اللد والرملة ولكن ليس على حساب جودة ونوعية المعلم ولا بأي شكل من الاشكال لن نساوم على مستقبل أولادنا. العلم هو اساس كل مجتمع ويجب ان يأخذ حصة الاسد من الاهتمام.
وطبعا نؤكد انه لن تثنينا كل هذه الخزعبلات والتهجم عن طريقنا التي نؤمن بها، نحن ملزمون لاهل البلد الذين بعثونا الى المناصب لكي نرفع مطالبهم.
المحامي عبد الكريم زبارقة
عضو بلدية اللد - عن قائمة النداء العربي-اللداوية" .



لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق