اغلاق

غنايم: كان على العليا الإفراج الفوري عن الأسير علان

شارك النائب عن القائمة المشتركة مسعود غنايم (الحركة الإسلامية)، اول امس الاثنين، في جلسة المحكمة العليا في القدس التي ناقشت الاستئنافات التي قدمت باسم الأسير


صور من جلسة المحكمة العليا في القدس

المضرب عن الطعام محمد علان من أجل إطلاق سراحه والإفراج عنه.
كما حضر جلسة المحكمة إلى جانب النائب غنايم أعضاء الكنيست عن القائمة المشتركة: أسامة سعدي، أحمد طيبي، باسل غطاس، ويوسف جبارين.
وفي ختام جلسة المحكمة قرر قضاة المحكمة العليا الثلاثة تأجيل البت في الاستئناف إلى ما بعد فحص المعلومات السرية التي قدمتها النيابة. ومن المقرر أن يتم إصدار الحكم غدا الأربعاء.
وفي تعقيبه على جلسة المحكمة قال النائب مسعود غنايم: "كان من العدل والإنصاف أن تأمر المحكمة بالإفراج الفوري عن الأسير محمد علان المضرب عن الطعام والموجود حاليا في قسم العناية المكثفة في مستشفى برزيلاي. إن الاعتقال الإداري هو إجراء يتنافى ومبادئ العدل والديمقراطية. ونضال الأسير محمد علان من أجل الإفراج عنه هو نضال عادل. وإضرابه عن الطعام تضمنه كل المواثيق الدولية، ولا يعقل أن تدوس حكومة إسرائيل على هذه المبادئ والمواثيق من خلال التغذية القسرية. إن النضال الجماهيري والقانوني والسياسي وصمود الأسير محمد علان هو الكفيل بانتصاره وانتصار قضية كل الأسرى السياسيين".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق