اغلاق

اختتام معسكر الكراتيه لعام 2015 بمدينة سخنين

في أجواء من التحدي والمنافسة، اختتم فرع "كراتيه – شوتوكان" في جمعية "شباب وعطاء"، السبت الماضي معسكر الكراتيه القطري لعام 2015


مجموعة صور من اختتام معسكر الكراتيه لعام 2015 في سخنين

بعد تدريبات مكثفة أجراها الطلاب على مدار يومين في بركة السباحة بمدينة سخنين.
شارك في المعسكر نحو 250 طالبا من كافة الأجيال ممن يحملون الأحزمة البيضاء حتى السوداء، يمثلون 14 ناديا للكراتيه من مختلف البلاد، إضافة إلى طلاب من مؤسسة "حراء"، وقد أشرف على المعسكر المدربان القديران الأستاذ خليل دروبي والأستاذ وليد عموري، بمشاركة نخبة من المدربين حاملي الأحزمة السوداء.
هذا وقد اجتاز الطلاب خلال المعسكر تدريبات مكثفة، حيث قُسّموا حسب درجاتهم وتلقوا تدريبات غير اعتيادية اكتسبوا خلالها خبرات جديدة في الفنون القتالية وتعرفوا على حركات جديدة في فن الدفاع عن النفس، وقد أبدى الطلاب عزيمة وإصرارا على أداء التدريبات دون كلل.
تميز اليوم الأول من المعسكر بتقديم مجموعة من عروض الكراتيه الجميلة من قبل الطلاب والمدربين حضرها العشرات من أهالي الطلاب، والذين أبدوا إعجابهم بمستوى الأداء، أما في اليوم الثاني فكان التركيز على تدريبات اللياقة والقوة البدنية، كما شمل المعسكر فقرات ترفيهية ورياضية متنوعة مثل السباحة وكرة القدم والمسابقات وعرض فيلم عن الكراتيه.
وفي حديث مع المدرب خليل دروبي قال: "كان المعسكر ناجحا والحمد لله، وكانت الأجواء مشجعة ومليئة بالتحدي والمنافسة، حيث يلتقي الطلاب من عدة بلدات وكل يريد أن يظهر كفاءته ومهاراته في فنون القتال، وهذا الأمر يساعدنا على أن نقيّم أداءنا خلال العام، وفي هذه المناسبة نشكر الأهالي الذين حضروا إلى أرض المعسكر وشاهدوا العروض التي قدمها أبناؤهم وساهموا في تشجيعهم ورفع معنوياتهم" .
وأضاف دروبي: "يهدف المعسكر إلى زيادة الثقة في نفوس الطلاب من خلال التدريبات والكلمات التوجيهية، وتشجيعهم على الاعتماد على النفس خارج البيت وبعيدا عن الأهل".
وفي لقاء مع عصام صعبة والد الطالب عبد الرحمن من الفريديس قال: "كانت الأجواء ممتازة في المعسكر، ورأينا أداء رائعا من الطلاب والمدربين، وهذا يشجعنا أن نُلحق ابننا الثاني والثالث بنادي الكراتيه حتى يتعلموا هذا الفن ويكتسبوا الخبرات.
ومن جهته قال المدرب وليد عموري: "يأتي هذا المعسكر تتويجا لما بذلناه من جهد في التدريبات خلال العام، حيث أننا نقطف ثمرة جهودنا، وقد رأينا أداء رائعا من الطلاب في التدريبات حيث تفاعلوا معها وأتقنوا الحركات على أكمل وجه، الأمر الذي يشجعنا على أن نستمر في جهودنا وتقديم المزيد من العطاء لهذا الجيل".
وقال الأستاذ محمد عمارنة مدير جمعية "شباب وعطاء": "بداية نتقدم بجزيل الشكر إلى كل من الأستاذ خليل دروبي والأستاذ وليد عموري على جهودهما الكبيرة في إنجاح المعسكر، ونشكر المدربين الذين ساعدوا وساهموا في هذا الإنجاز سواء كان في التدريبات أو التنظيم والترتيب، كما نشكر مؤسسة "حراء" على تعاونها معنا، ونشكر إدارة بركة السباحة في سخنين على تقديم التسهيلات".
وأضاف عمارنة: "بعد النجاح الباهر للمعسكر وتألق المدربين الذين أثبتوا أنهم على مستوى عال من الجدية والأداء، نوجه دعوة إلى كافة الشباب للانضمام إلى نوادي الكراتيه والاستفادة من خبرات المدربين، لكي يشاركونا في المعسكرات القادمة".





























































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق