اغلاق

اليكم معطيات عمل اعضاء الكنيست بالقائمة المشتركة !

نشرت حركة " الحرس الاجتماعي " ، مؤخرا ، تقريرها الصيفي للعام 2015 حول عمل اعضاء الكنيست في اسرائيل لصيف 2015 . وتفحص الحركة نشاط اعضاء الكنيست

 في التصويت على اقتراحات القوانين المختلفة خصوصا الاجتماعية .
وقد نشرت الحركة معطياتها حول عمل الكتل البرلمانية ، ومن بينها " القائمة المشتركة " ، حيث جاء في تقريرها :"  القائمة ( غير المشتركة بشكل كامل ) مساوية لحزب " اسرائيل بيتنا " من ناحية الحضور الضئيل في التصويت على القوانين الاجتماعية ".

ابو عرار كان ليفوز بالمكان الاخير لولا ليبرمان !
وجاء ايضا في تقرير حركة الحرس الاجتماعي : " رغم حجمها ومطالبها للعمل من اجل الوسط العربي ولاجل كل المجتمع . في الواقع ، عضو الكنيست طلب ابو عرار وصل للتصويت على 7 اقتراحات قوانين اجتماعية فقط وكان ليفوز بالمكان الاخير في الكنيست من بين 120 عضو كنيست لولا تواجد ليبرمان في المكان الاخير ... عضو الكنيست جمال زحالقة تواجد في 8 اقتراحات قوانين اجتماعية فقط ".

في بعض عمليات التصويت تغيبت القائمة باكملها
كما جاء في التقرير " أن زحالقة وابو عرار لم يشاركا بعمليات التصويت في كل ما يخص اقتراحات القوانين المتعلقة بتطبيق تكافؤ فرص المسكن والتي من المفترض ان تلغي التمييز في سوق السكن ايضا للمجتمع العربي .،
وايضا لم يشاركا بالتصويت على اقتراح قانون تطبيق الشفافية على المصالح الاقتصادية لاعضاء الكنيست ولا بالتصويت على اعفاء المديونين في دائرة الاجراء . يجب ان نذكر بانه في بعض عمليات التصويت تغيبت القائمة باكملها (القائمة الثالثة بكبرها في الكنيست) ".

ايمن عودة (الجبهة) و عبد الحكيم حاج يحيى (الموحدة) يتصدران قائمة اكثر اعضاء الكنيست تصويتا !
وجاء في التقرير : " تجدر الاشارة بان القائمة المشتركة لا تمثل حزب سياسي واحد بل هي توحيد لثلاثة احزاب مختلفة والتي يوجد بينها فوارق ايدلوجية واضحة . الفروقات بين الاحزاب المركبة للقائمة المشتركة تبدو واضحة عند فحص المعطيات في عمليات التصويت لاعضائها . زحالقة (التجمع) وطلب ابو عرار (الموحدة) يتواجدون في اسفل القائمة مع 8 و 7 عمليات تصويت بينما في رأس القائمة يقف اعضاء الكنيست دوف حنين وايمن عودة (الجبهة) وايضا عضو الكنيست عبد الحكيم حاج يحيى (الموحدة) مع عمليات تصويت مضاعفة ".

في اسفل القائمة يتواجد عضو الكنيست طلب ابو عرار (الموحدة) وجمال زحالقة (التجمع) وعبد الله ابو معروف (الجبهة)
واسترسل التقرير : "
بعد فحص 33 اقتراح قانون قدم للتصويت في الكنيست في صيف 2015 تصدر المكان الاول في القائمة المشتركة كل من عضو الكنيست ورئيس القائمة المشتركة ايمن عودة (الجبهة) وعضو الكنيست عبد الحكيم حاج يحيى (الموحدة )  واللذان تواجدا في 18 عملية تصويت على اقتراحات قوانين اجتماعية وفي المرتبة الثالثة حصل النائب دوف حنين (الجبهة ) حيث تواجد في 17 عملية تصويت . وفي اسفل القائمة يتواجد عضو الكنيست طلب ابو عرار (الموحدة) وجمال زحالقة (التجمع) وعبد الله ابو معروف (الجبهة) ".
واشارت الجمعية الى  "ان تواجد عضو الكنيست في التصويت لا يضمن التصويت لصالح القضايا الاجتماعية ولكنها تكشف من يتعامل مع منصبه بجدية ومن لا  ".

الحرص على تواجد مدني متواصل وعنيد في الكنيست
يشار الى ان "الحرس الاجتماعي" ولد من رحم حركة النضال في صيف 2011. منظمو الحرس هم مجموعة من الناس الذين تكاتفوا معا بهدف "الحرص على تواجد مدني متواصل وعنيد في الكنيست, من أجل تقوية البيت التشريعي أمام ضغوط أصحاب الأموال ولتذكير أعضاء الكنيست بأن الشعب لم ينس مطلبه بالعدل الاجتماعي ".




تصوير AFP

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق