اغلاق

كتلة الجبهة في نقابة المعلمين تعقد اجتماعها بطمرة

عقدت كتلة الجبهة في نقابة المعلمين يوم امس الاول الخميس اجتماعاً لها في متنزه طمرة وذلك على شرف افتتاح السنة الدراسية الجديدة 2015\2016 .



وقد حضر الاجتماع اعضاء ادارة كتلة الجبهة في نقابة المعلمين بالاضافة الى النائب د. يوسف جبارين عضو لجنة المعارف البرلمانية وعادل عامر الامين العام للحزب الشيوعي ومنصور دهامشة سكرتير الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة كذلك كل من النقابيين : سهيل ذياب رئيس كتلة الجبهة في الهستدروت وجميل ابو راس رئيس الدائرة النقابية وماجد ابو يونس.
افتتح الاجتماع المربي سعيد ياسين سكرتير كتلة الجبهة في نقابة المعلمين الذي رحب بالحضور طارحاً بنود بحث الاجتماع التي تضمنت افتتاح السنة الدراسية الجديدة والانتخابات المستقبلية  لنقابة المعلمين وعلاقة التوأمة بين اتحاد المعلمين الفلسطينيين وكتلة الجبهة في نقابة المعلمين العامة، كذلك العلاقة بين كتلة الجبهة في نقابة المعلمين والجبهة الام .
ثم قدم المربي موفق خلايلة رئيس كتلة الجبهة في نقابة المعلمين بياناً شاملاً عن عمل ونشاطات الكتلة في النقابة والمشاكل التي تواجه افتتاح السنة الدراسية الجديدة كنقص الغرف والازدحام في الصفوف، بالاضافة الى المشاكل التي تواجه جمهور المعلمين كالتعيينات والخروج للتقاعد والانتقال ، وتطرق خلايلة  الى "التعاون بين كتلة الجبهة في نقابة المعلمين مع اتحاد المعلمين الفلسطينيين والذي تمثل باقامة صندوق الحقيبة المدرسية لدعم الطلاب المحتاجين من ابناء شعبنا العربي الفلسطيني ".
كذلك تحدث النقابي وعضو ادارة النقابة المربي نبيل سمور عن المؤتمر الاستثنائي لنقابة المعلمين والذي سيعقد في مبنى النقابة في تل ابيب يوم الثلاثاء القادم ، وتطرق سمور الى المواضيع التي تود النقابة طرحها ضمن المفاوضات  حول اتفاق جديد من خلال خطة الاصلاح "اوفق حداش".

" نحن حزب كبير ومتواجدون في كافة الشرايين ولنا دور كبير في نقابة المعلمين تستحق كتلنا عليه التقدير"
وخلال الاجتماع قدمت مداخلات من مركزين من الحزب والجبهة وكتلة الجبهة في الهستدروت  حيث قال عادل عامر الامين العام للحزب الشيوعي في مداخلته: "نحن حزب كبير ومتواجدون في كافة الشرايين ولنا دور كبير في نقابة المعلمين تستحق كتلنا عليه التقدير ، إن جهاز التعليم يواجه مشاكل كثيرة من بينها :المنهاج الذي يربي على العدمية القومية كذلك قضية اعداد المعلمين حيث اصبحت كليات تأهيل المعلمين تجارية بالاضافة الى مظاهر العنصرية  والفاشية والتي تجلت في حادثة احراق الرضيع وبيته في دوما".
أما منصور دهامشة سكرتير الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواه فقال أيضاً في مداخلته :"نحن اليوم امام مرحلة نهوض  جديدة على كافة المستويات فهناك حاجة ماسة لتنظيم عمل الجبهة سواء في نقابة المعلمين  او غيرها، ان نشاطتنا التي نقوم  بها لخير دليل  على قوة الجبهة  حيث كان للجبهة حصة الاسد في  المهرجان الذي اقيم في بلدة دوما  الفلسطينية".
كذلك قدم  النائب د. يوسف جبارين مداخله قال فيها:"كعضو في لجنة المعارف البرلمانية سأتواصل مع كتلة الجبهة في نقابة المعلمين بصفتها جسم يعرف مشاكل الحقل جيدا ، ومن خلال موقعي سأعمل  على احداث تغيير في  المنهاج الذي يهدف للتجهيل كذلك العمل لضمان استقلالية جهاز التربية والتعليم في الوسط العربي والعمل على اعطاء افضلية في الميزانيات لجميع البلدات في الوسط العربي".
أما النقابي سهيل  ذياب فقدم هو الاخر مداخله تحدث فيها عن الخصخصة في جهاز التربية والتعليم وأعمال المقاوله  بالاضافة  الى التعاون مع النقابات الفلسطينية وضرورة التحضير الجيد لانتخابات نقابة المعلمين المستقبلية.
كما وتحدث في الاجتماع بنفس الروح  النقابيان: جميل ابو راس وماجد ابو يونس ، كذلك شارك الكثيرمن المعلمين أعضاء الاداره في نقابة المعلمين في نقاش مستفيض مثمر تضمن الكثير من الاقتراحات لتحسين العمل والتعاون مع كافة مركبات الجبهة القطرية.
وأخيراً لخص الاجتماع بروح النقاش والمداخلات المربي سعيد ياسين . وقد وافانا بالتفاصيل والصور المربي جاد الله اغبارية .



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق