اغلاق

نساء من منطقة الناصرة يتحدثن عن التحضير للعام الدراسي

بدأ العد التنازلي لاستقبال العام الدراسي ، ويتحضر الاهل بمرافقة الأولاد لهذه المناسبة بشراء الكتب ، القرطاسية ، الملابس ، الحقائب والعديد من المستلزمات التي يحتاجها الطالب،
Loading the player...

في السنة الدراسية . وفي هذا السياق اجرت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما لقاءات مع نساء من الناصرة والمنطقة حول التجهيزات والتحضيرات اللواتي يقمن بها للتجهيز .
واستهلت تغريد كنعان من الناصرة حديثها قائلة : "في هذه الأيام يزداد اهتمامي كأم في كيفية تحضير ابنائي للعام الدراسي ، واقوم بالتجول في المكتبات وافحص القرطاسية الموجودة ، الكتب ، تجاليد الدفاتر والكتب ، الأقلام وعندما أقيم جولة على المكتبات اختار المكتبة الجيدة التي تناسب ابني واقتني جميع المستلزمات ، وأيضا نهتم بشراء الملابس وكل مدرسة تعرض ملابسها في محلات تجارية مختلفة ، وعلى الرغم من ذلك نتجول بين المحلات التجارية ونشتري الزي المدرسي ، ونتيجة الضغط واندفاع الاهل على شراء الملابس ينقص المحلات مقاسات الزي المدرسي ،و هناك اهل يضطرون للانتظار مدة أسبوعين ، ونلحظ انه يوجد تلاعب بالأسعار نتيجة الاقبال ".

" شراء الكتب يكلف العائلة مصاريف كثيرة "
وأضافت تغريد :"وكذلك تغيير المنهاج الدراسي بشكل مستمر ودائم يثقل العبء على الاهل حيث ان الاخوة ليس بمقدورهم استعمال كتاب أخيه الذي تعلم بها في العام الماضي ، وكذلك شراء الكتب يكلف العائلة مصاريف كثيرة وعلى صعيد المثال يوجد لدي ابن سيترفع الى الصف الأول سأشتري كتبا جديدة يشمل القرطاسية ، وكذلك يوجد لدي طلاب يدرسون في المرحلة الثانوية بتخصصات مختلفة ، وتحضيرات كثيرة ، كما وان الناس بشكل عام احتفلت بالعيد ، الاعراس ، ومصاريف الأولاد في العطلة الصيفية تتضاعف جميع هذه الأمور يجب التأقلم عليها والتجهيز لان  الاهل
لا يستطيعون ارسال أولادهم بدون كتب وقرطاسية الى المدرسة ".
وقالت نجود حبيب الله : "الاهل بشكل عام تعيش في ضغوطات كثيرة ، الأعياد ، الاعراس والمناسبات . المصاريف كثيرة والتجهيز لافتتاح العام الدراسي مكلف جدا على رب الاسرة ، وعلى صعيد شخصي نتحضر لافتتاح العام الدراسي بشراء احتياجات أولاد ، ولدي أولاد بمراحل عمرية مختلفة ونتيجة لذلك مصاريف التحضير والتجهيز للعام الدراسي تتضاعف ، والأولاد مع بداية كل العام يكونوا سعداء بذلك ويحبوا ان يقوموا هم بانفسهم بشراء احتياجاتهم الخاصة للدراسة ، وانا اشجع بشكل كبير إقامة مؤسسات التي تساعد الاهل مع افتتاح العام الدراسي الجديد ".

" اشجع الأهالي ان يقوموا بشراء مستلزمات المدرسة بمرافقة أولادهم لأنه امر هام وضروري للأولاد ولنفسياتهم "
في حديث اخر لمراسلتنا مع تركية حبيب الله قالت : " رأيت السعادة على وجوه اولادي اثناء شراء احتياجات المدرسة ، وشخصيا قمت باقتناء القرطاسية من جنين ، والسبب في ذلك ان الأسعار في جنين اقل وكل شخص يقوم بشراء الاحتياجات بناء على وضعه الاقتصادي ، واثناء الشراء رأيت الفرح بعيون اولادي بشراء الأمور التي يحبونها لكي يدخلوا العام الدراسي ، وانا اشجع الأهالي ان يقوموا بشراء مستلزمات المدرسة بمرافقة أولادهم لأنه امر هام وضروري للأولاد ولنفسياتهم ، ومع اقتراب العام الدراسي تجد عائلات كثيرة صعوبات في توفير الميزانيات لتجهيز لأنها تعيش على معاش التأمين الوطني ، او الإعاقة ، وليس بمقدورها إيجاد الميزانيات الكافية لان تكاليف تجهيز افتتاح العام الدراسي باهظة جدا ، ونأمل ان يسهل الله امورهم بكل الخير وشخصيا كلفني التحضير مبلغا كبيرا  للعام الدراسي".


تركية حبيب الله


تغريد كنعان


نجود حبيب الله

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق