اغلاق

انتقادات كبيرة لتعيين غال هيرش قائدا عاما للشرطة

لا زال قرار وزير الامن الداخلي غلعاد اردان ، تعيين العميد في الاحتياط في الجيش الاسرائيلي غال هيرش قائد عام للشرطة ، لا زال القرار يثير سخطا في اوساط


غال هيرش

الجمهور الاسرائيلي ، وخاصة عائلات الجنود الذين قتلوا في حرب لبنان الاخيرة ، والذين كانوا من ضمن الجنود الذيين تولى هيرش قيادتهم .
وكان العميد هيرش قد تلقى صباح يوم امس أمر تعيينه من وزير الامن الداخلي ، على ان تتم المصادقة على تعيينه في لجنة طريكل (اللجنة الاستشارية لتعيين كبار الموظفين والمناصب الرفيعة في الدولة )، ويشار الى ان هيرش هو عميد احتياط في الجيش الاسرائيلي ، وقاد كتيبة 91 في الجيش عام 2005 في فترة حرب لبنان الثانية ، وترك الجيش باعقاب تقرير للجنة فحص لجنة الموج (لواء متقاعد في الجيش) التي تقصت حادثة خطف وقتل الجنديين الداد ريغيف واهود جولدفاسر ، وفي اعقاب تقرير اللجنة التي اوصت باعفائه من الخدمة ، قرر الاستقالة من منصبه كقائد تشكيلة الجيش في الجليل ، ووصفت نتائج التقرير للجنة الموج في حينه ان هيرش دفع ثمن الفشل في الحرب الثانية على لبنان .

وزير الامن الداخلي غلعاد اردان يدافع عن قراره
وكذلك تسود الشرطة انتقادات حادة ، لتسليم منصب قائد عام الشرطة لشخص من خارج جهاز الشرطة ، واحباط كبير لدى كبار الضباط في الشرطة الاسرائيلية الذين كانوا بمثابة مرشحين للمنصب ، ومنهم قادة الالوية ، زوهر دفير ، يورم هلفي ، ينتسي ساو والذي اعلن انه ينوي ترك مهامه بداية الشهر القادم .
ودافع وزير الامن الداخلي غلعاد اردان عن قراره تعيين هيرش قائد عام الشرطة قائلا :" لن اناقش عائلات ثكلى وساواصل احترامهم واحترام ارائهم . من واجبي ان انظر الى امكانيات الرجل وقدراته ، لقد سمعت القاضي فينوجراد الذي قال ان هيرش لحقه الظلم" .
وتابع قائلا :" لقد سمعت ايزنكوط ويعلون (قادة في الجيش) كيف يقدرون عمل هيرش قائد كتيبة في الجيش ، الذي لم يحظى في حينه بحماية من قائد الاركان داني حلوتس ، ولن اسقط شخصا بسبب ظلم لحق فيه في حينه" .


غلعاد اردان

إقرأ في هذا السياق:
تعيين العميد ركن غال هيرش مفوضا عاما للشرطة

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق