اغلاق

مساع لغطاس والطيبي لمنع الاضراب بداية العام الدراسي

ابرق النائبان باسل غطاس واحمد طيبي ، العضوان في لجنة المالية في الكنيست عن القائمة المشتركة صباح اليوم لرئيس اللجنة، موشي غافني وطالباه بعقد اجتماع طارىء

 

واستثنائي لبحث مطالب السلطات المحلية العربية المتعلقة بميزانية العام الحالي 2015.
وفي الرسالة لچافني اوضح الاثنان :" ان المحادثات بين وزارة المالية وبين لجنة السلطات المحلية وصلت الى طريق مسدود وذلك بعد تعنت وزارة المالية وعدم استجابتها لاي من المطالب حتى اللحظة خاصة بعد ان عقدت عدة اجتماعات موسعة مع رئيس الحكومة ووزير المالية ووزيرة المساواة الاجتماعية، اضافة الى عشرات الجلسات والمحادثات مع رئيس قسم الميزانيات امير ليفي والتي شارك بها اعضاء عن القائمة المشتركة ايضا".

"يجب ايجاد حل يلبي مطالب السلطات المحلية العربية من جهة، ويحول دون الاضراب في المدارس من جهة اخرى"
وشدد النائبان في رسالتهما " على اهمية ايجاد حل للازمة، عبر الاستجابة للمطلب الآني للجنة السلطات الا وهو توفير مبلغ 600 مليون شيكل بشكل فوري للسلطات المحلية العربية تضاف الى ميزانية عام 2015  التي لم تقر بعد".
واشار النائبان ، في رسالتهما الى :" ان فائض الميزانية لهذا العام يتيح رصد وتوفير هذا المبلغ بشكل فوري استجابة لمطلب لجنة السلطات بشكل اولي وللشروع في المفاوضات حول باقي المطالب (ميزانية العام 2016 والخطة للتطوير الاقتصادي لخمس سنوات)".
واوضح النائان في رسالتهما، :" ان عدم الاستجابة لمطالب لجنة السلطات تعني بالضرورة تنفيذ التهديد بالاضراب الامر الذي سيلحق الضرر بطلاب المدارس والاهالي والمعلمين، الامر الذي تتحمل الدولة مسؤوليته، هذا وتوجه النواب لرئيس لجنة المالية بشكل شخصي لتحمل مسؤولياته كرئيس اللجنة التي يفترض ان تقوم بالاشراف على عمل السلطة التنفيذية (الحكومة ووزارة المالية تحديدًا)، لايجاد حل يلبي مطالب السلطات المحلية العربية من جهة، ويحول دون الاضراب في المدارس من جهة اخرى".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق