اغلاق

عائلات جنود قتلوا بحرب لبنان :لا لتعيين هيرش

بعد مرور 3 أيام على اعلان وزير الامن الداخلي جلعاد اردان ، عن ترشيح العميد في الاحتياط في الجيش غال هيرش لمنصب المفتش العام للشرطة ،


الوزير جلعاد اردان

التقى اردان مع ممثلي عائلات فقدت ابناءها في حرب لبنان الثانية .
وتبدي العائلات رفضها لتعيين هيرش ن وتحمله " مسؤولية مقتل أولادها ، وذلك اثر فشله في مهمته " .
وكان هيرش قد قاد كتيبة 91 في الجيش عام 2005 في فترة حرب لبنان الثانية ، وترك الجيش باعقاب تقرير للجنة فحص لجنة الموج (لواء متقاعد في الجيش) التي تقصت حادثة خطف وقتل الجنديين الداد ريغيف واهود جولدفاسر ، وفي اعقاب تقرير اللجنة التي اوصت باعفائه من الخدمة ، قرر الاستقالة من منصبه كقائد تشكيلة الجيش في الجليل ، ووصفت نتائج التقرير للجنة الموج في حينه ان هيرش دفع ثمن الفشل في الحرب الثانية على لبنان .

بيان من المتحدثة بلسان الشرطة حول اللقاء
من جانبها ، قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري ، في بيان صحفي ، حول هذه القضية : " صباح اليوم الجمعة ، التقى وزير الأمن الداخلي جلعاد اردان مع 4 عائلات من الثكلى الذين فقدوا أحباءهم وابناءهم في حرب لبنان الثانية . وتحدث الوزير اردان مع العائلات  طويلا مستمعا مليا إلى ادعاءاتهم  ضد تعيين مفوض الشرطة العام ، العميد ركن ،  بريغادير جنرال احتياط غال هيرش ".
وأضافت السمري : " في نهاية الاجتماع أكد الوزير اردان لارباب العائلات الثكلى والوالدين أنه سيدرس الحجج والادعاءات التي طرحوها ويراجعها في عمق وتوسع ".


غال هيرش

اقرأ في هذا السياق:
انتقادات كبيرة لتعيين غال هيرش قائدا عاما للشرطة
تعيين العميد ركن غال هيرش مفوضا عاما للشرطة

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق