اغلاق

النصراوية سهاد أبو أحمد: إعلامنا يكشف عن شخصيات فعالة

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع مع النصراوية سهاد أبو أحمد التي تعمل في مجال اعداد البرامج في التلفزيون الاسرائيلي وصحفية ميدانية، حيث تحدثت عن الاعلام المحلي


النصراوية سهاد أبو أحمد ، صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما
 
بقولها :" الإعلام المحلي هو اعلام بنّاء وليس هداما، واعلام لديه حيز مراقب وموجود من وجودنا الأساسي في البلاد، كل الاعلام الإسرائيلي بشكل عام يخضع للمراقبة أو الرقابة وكلنا نعمل بهذا الحيز، يوجد لدينا رقابة ذاتية لعمالنا الصحفيين ولكن لدينا سياسة الصحفي النقال، بالنسبة لي صحافة الانسان بالشارع ممكن أن يكون مصدر خبر يجب ألا يُستهان به، ولكن علينا أخذ الحيطة والاحتياط في اعلامنا المحلي، عند التعامل مع أي مصدر خبر، ليس كل مصدر خبر في الاعلام يجب إعطاؤه المساحة الكاملة للبث ليكون. بالاضافة الى ان اعلامنا يُشكل رقيبا بكل ما يُحاط من أفلام قصيرة في هذا الاعلام، ومن مضامين ومن فضائح تُنسب لأشخاص معينين تتداول بين الأطفال. ووظيفة الاعلام أن يعمل على حث ومنع تداول هذه الأفلام التي تتداول اليوم، ويجب أن نتذكر أنه يوجد جمهور أساسي موجود على مواقع التواصل الاجتماعي هم الأطفال ويجب الأخذ بعين الاعتبار المسؤولية الاجتماعية لدينا كانسان بناء عامل يعطي معلومات صحيحة للناس وتوجيههم بشكل صحيح، ونأخذ المسؤولية الاجتماعية وليس الهدف وراء الاستهلاك العالي الذي سيصلنا لانه في النهاية سيصلنا، ولكن اذا فقدنا المضمون الأساسي لدينا في العمل لن نصل الى مرادنا".
 
" اعلامنا العربي المحلي اليوم يمتاز بكشف النقاب عن الكثير من الشخصيات "
وأضافت :" اعلامنا العربي المحلي اليوم يمتاز بكشف النقاب عن الكثير من الشخصيات العاملة والفعالة في الساحة الاجتماعية وعدم تغييبها وعدم تهميشها، نلاحظ اعلامنا العربي بجميع مستوياته المقروء والمسموع وحتى الالكتروني والتلفزيون العربي في البلاد والمحطات المرخصة والمحطات الشخصية والفردية، تقوم بكشاف النقاب عن أشخاص لديهم مواهب وهوايات وبأعمال وبتميز وبموسيقيين وفنانين، ولا ننسى في الدرجة الاولى أنه تأخذ المساحة الاولى في الاعلام حوادث القتل والاغتصاب والحوادث السلبية ولكن إعلامنا لديه صحوة لإعطاء هذه الناس مساحة كبيرة".
 
" أؤيد الاعلام الذي يدعم المواهب "
وتابعت :" على صعيد عملي على مدار أكثر من 15 سنة في اعداد البرامج في التلفزيون الاسرائيلي، وفي عملي في الصحافة المكتوبة والميدانية كنا دائماً نعطي مجالا لهذه المواهب وقمنا بتوجيهها، والاعلام يدعمهم، وأنا أؤيد الاعلام الذي يدعم هذه المواهب الذي يعطينا مجالا أن نعطي ونقدم ما لدينا وبنفس الوقت اضافة نظرة اجتماعية ايجابية وليست سلبية، ونقد بناء وليس هداما، والهدف هو زرع قيم وغرس بالجيل الجديد، بالرغم من الظروف الاقتصادية والسياسية والامور المحيطة بنا فنحن لا نقل مستوى عن أي شخص يظهر على الفضائيات العربية، لدينا مواهب محلية تظهر على مواقع التواصل الاجتماعية. نحن بمستوى قوي جداً وعال نسبياً ونضاهي العالم العربي بمواهبنا اذا واجهنا اعلامنا لكشف النقاب عن هذه المواهب المطمورة في مجتمعنا التي ممكن أن تُشكل رافعة كبيرة لثقافة المجتمع العربي على الصعيد العالمي وليس المحلي".
 



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق