اغلاق

كفر مندا تنتظر الافراج عن ابنها زيدان بفارغ الصبر

بعد أن غمرت الفرحة والسرور قلوب عائلة الدكتور عبد السلام زياد زيدان من كفر مندا بخروج ولدهم السجن ، وبعد التحضيرات للفرحة الكبيرة وقدوم المهنئين والزوار ،


السجين الامني الدكتورعبد السلام زيدان

علم الاهل بخبر تأجيل الإفراج عنه إلى الغد أو موعد آخر ، لكن بصيص الأمل لم يبتعد والفرحة بقيت في خروجه فان لم يكن اليوم فغد او بالقريب العاجل بإذن الله ، كما يقول اهالي الدكتور عبد السلام زياد زيدان.
وعلم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن إدارة السجون الإسرائيلية رفضت إخلاء سبيل الأسير الأمني عبد السلام  زياد زيدان من كفرمندا، بالرغم من أن المحكمة قد أقرت وبقضاتها الثلاثة الإفراج عن الدكتور عبد السلام ، وبحقه بالحصول على تخفيف ثلث المدة من محكوميته، بعد أن خرج السجين الأمني الأول الدكتور نظمي الذي اتهم بالقضية ذاتها مع الدكتور عبد السلام .
وفي حديث مع والد السجين السيد زياد خضر زيدان قال :"  أن إدارة السجن تعترف بقرار المحكمة العليا الذي صدر والذي ويقضي بتحريره من السجن ، إلا أنها تدعي أن القرار يجب عرضة على لجنة خاصة التي تقوم بوضع شروط معينة على تحريره مثل عدم خروجه من البلاد أو غير ذلك" .
واضاف :" من المؤسف ان اللجنة ستجتمع يوم 26-02-2008 من اجل النظر في هذه القضية ، لكني سأقوم  اليوم الثلاثاء بالتوجه للقضاء ولإدارة السجون  بواسطة المحامي زكي كمال لطلب الإفراج عن ولدي في اليوم ذاته وعدم تأجيل الأمر لأنة قد سجن أكثر من ثلثي المدة ".
(أعد هذا الخبر بالتعاون بين بانيت والنورس نت)


السيد زياد خضر زيدان


صور لقرار المحكمة





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق