اغلاق

افتتاح العام الدراسي في المدارس الرسمية بشفاعمرو

كرّس رئيس بلدية شفاعمرو أمين عنبتاوي ونوابه وأعضاء في المجلس البلدي اليوم الثلاثاء لجولة في عدد من مدارس المدينة، مع افتتاح السنة الدراسية الجديدة للاطلاع


مجموعة صور من افتتاح العام الدراسي في المدارس الرسمية في شفاعمرو

على استقبالها الطلاب وتهنئة المديرين وطاقم المربين وعموم الطلاب بالسنة الجديدة، والاستماع من مديريها إلى احتياجات لم تُلبَّ بعد. وسيقوم الرئيس بجولة ثانية لسائر المدارس في المدينة.
وشملت الجولة تسع مدارس هي: "الخروبية"، و"فالدورف" و"مفتان" و"مدرسة صالح سمور" الابتدائية و"مدرسة جبور جبور" الابتدائية، والشاملة (ج) على اسم ابراهيم نمر حسين بمرحلتيها الإعدادية والثانوية، والثانوية البلدية، والإعدادية (ب) على اسم عاطف خطيب.
وضم وفد البلدية، بالإضافة إلى رئيسها القائم بأعماله نسيم جروس ونائبه مهنا أبو شاح ورئيس قسم المعارف زياد الحاج ووكيل رئيس البلدية فرج خنيفس وعضوي البلدية رائف صديق ومراد حداد. وانضم أيضاً مدير عام البلدية عادل سمحات ومديرة قسم التربية والتعليم في البلدية رنا صبح.

رئيس البلدية يحث المدراء على العطاء
واستمع الرئيس ومرافقوه من كل من مديري المدارس عن انتظام الدراسة في مدرسته في اليوم الأول، وإلى مطالب مختلفة تتعلق بالمباني أساساً. وحيّى الرئيس المديرين وحثهم على العطاء والإبداع لما فيه مصلحة الطلاب، متمنياً أن تحمل السنة الجديدة في طياتها الخير والإبداع والتحصيل العلمي الجيد والخلق الحسن وتحقيق كل الأهداف السامية التي تحملها رسالة التربية والتعليم. وأضاف: "نريد أن نرسم الابتسامة على وجوه الطلاب، أيضاً من خلال العودة إلى دورها التربوي وتشجيع الطلاب على المشاركة في فعاليات لا منهجية ليشعر الطالب بالانتماء للمدرسة وعدم حصر وجوده في التعليم مع أهميته الفائقة.
وأشار إلى "أنه وإدارة البلدية سيكرسان الشهر الحالي لمتابعة الأوضاع في المدارس عن كثب في كل صغيرة وكبيرة، لبلوغ أقصى درجات الانتظام". وأكد الرئيس "أنه أعطى تعليماته لأقسام البلدية ذات الشأن بتقديم ما يلزم للمدارس ومنحها أولوية" .
وقام الرئيس ومرافقوه بدخول عدد من الغرف، خصوصاً صفوف الأول وهنأوا الطلاب على السنة الدراسية الجديدة.
وهنأ الرئيس وأعضاء الوفد المديرين الجدد: إقبال حسون (مفتان)، وسهير دلال – عطارية (فالدوروف)، ومعمر زغيّر (إعدادية عاطف خطيب) بتولي مناصبهم الجديدة.
وفي مدرسة "فالدورف" هنأ الرئيس المضيفين باعتراف الوزارة بالمدرسة وبإقرار إقامة مبنى ججديد خاص بها. بدورهم أشادت المديرة سهير دلال - عطارية وأعضاء الجمعية التي ادارت المدرسة قبل الاعتراف بها من وزارة المعارف وما زالت تدير الروضة، رئيس البلدية ومرافقيه بالجهد الذي بذله الرئيس لنيل اعتراف الوزارة بالمدرسة. وطرحوا احتياجات المدرسة وتحديداً توسيع المبنى.
 وفي كلمته قال رئيس البلدية إن اعتراف الوزارة بالمدرسة يعتبر إنجازاً للمدينة كلها، كونها أول مدرسة لفالدورف في البلاد تعترف بها الوزارة. وأشار إلى أن الأهالي الذين يبحثون عن إطار تعليمي مغاير للقائم فيه إبداع وانفتاح من دون الانتقاص من حق أو وزن وأسلوب أية مدرسة أخرى، يمكن أن يجد في فالدورف المكان المناسب، معرباً عن قناعته بحاجة شفاعمرو إلى مثل هذا الإطار "لأنه ملتقى لجميع أبناء البلد بغض النظر عن الجغرافية أو أي انتماء آخر، وهذا يتناسب وسياستنا وبرنامجنا لضرورة خلق أكبر عدد ممكن من فرص اللقاء بين أبناء المدينة".

لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق