اغلاق

منتهى عباس: مدرسة القلعة الناصرة بيتي والطلاب أبنائي

بالابتسامة والترحيب استقبلت المربية منتهى حامد عباس مدير مدرسة القلعة في مدينة الناصرة طلابها باليوم الأول، مع بدء مشوارها الطويل في إدارة


المربية منتهى حامد عباس

مدرسة القلعة، حيث احتضنت كل طالب وطالبة متمنية له النجاح والتقدم في مسيرته العلمية، تطمح لتحقيق الكثير من الأهداف، حدود طموحها هي السماء، لدفع المسيرة التعليمية والتربوية بمرافقة طاقم الهيئة التدريسية الى الامام .
هذا وزينت المدرسة بشعار استقبلت به الطلاب "اهلا بكم اعزائي في بداية جميلة، بداية جديدة لها رونق خاص بالنسبة لي ولكم، بداية مفعمة بطاقة العطاء وممزوجة بالحماس والامل بوصول نور قلعتنا ونوركم طلابي الى ابعد الحدود، بتعاوننا واجتهادنا والتزامنا، معا نحلق عاليا في سماء النجاح والتميز".

" اشعر ان مدرسة القلعة بيتي، وجميع الطلاب هم اولادي "
وللتحدث عن شعورها وطموحها في اليوم الأول من العام الدراسي وبدء مزاولة عملها كمديرة للمدرسة كان لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما لقاء مع المربية منتهى حامد عباس التي استهلت حديثها بالقول :" شعوري جميل ولا استطيع التعبير عنه بالكلمات، شعور رائع يغمرني، تعاون كبير مع طاقم الهيئة التدريسية، المدرسة تفتح أبوابها دون أية مشاكل، واشعر ان مدرسة القلعة بيتي، وجميع الطلاب هم اولادي ، المعلمون والمعلمات الاهل وجميع العاملين في المدرسة هم اهلي ".
وأضافت لمراسلتنا :" مع بداية العام الدراسي يواجه الطلاب العديد من التحديات والصعوبات ومن بينها التأقلم في الصفوف وخاصة طلاب الصف الأول ، التأقلم مع المعلمين الجدد او المدير ، طلاب الصف السادس يأتون مع شعور انها اخر سنة لهم في المدرسة الابتدائية وسينتقلون الى المرحلة الإعدادية وكيف سيعبرون هذه المرحلة والعديد من الصعوبات إضافية مختلفة ".

" هناك أهمية خاصة ان يكون تعاون كبير بين الاهل والمدرسة "
وأكدت لمراسلتنا :"وهناك أهمية خاصة ان يكون تعاون كبير بين الاهل والمدرسة لكي نتخطى جميع الصعوبات والعراقيل التي تواجهنا وبالتالي دفع المسيرة التعليمية والتربوية ".
وخلال اللقاء الذي عقد بالمدرسة بحضور علي سلام وطاقم المسؤولين والمفتشين ، تم التشديد "انها ستعمل بكل الطاقات والامكانيات لكي تكون عند حسن ظن الجميع لما فيه خير للطلاب والناصرة ".





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق