اغلاق

مسرح الميادين يتألق في مخيم 'المسرح الاجتماعي‘ برومانيا

شاركت نخبة من طاقم مسرح الميادين في مخيم "المسرح الاجتماعي العالمي" والذي نظمته منظمة S.I.S.T.E.R المنبثقة عن الاتحاد الاوروبي في مدينة تيليجا الرومانية.


مجموعة صور من المخيم

بدأ المخيم في تاريخ 21/8/15 ولمدة 12 يوماً تضمنت أيامًا تدريبية وتعليمية مكثفة منذ بدايته وحتى يومه الاخير في موضوع المسرح الاجتماعي.
وشارك في المؤتمر العديد من الممثلين والممثلات العالميين والمسارح من 10 دول مختلفة وهي رومانيا ، ايطاليا ، تونس ، تركيا ، اسبانيه ، الاردن ، صربيا ، اسرائيل ، فلسطين و فرنسا.
وقد شارك من الميادين كل من: قرمان قرمان، ادهم سليمان، محمد ابو العز محاميد، باسل عيسى، بروين محاميد، لبنى دانيال، سحر موسى، والمحامي وسيم حصري وكل من الاستاذ يونس جبارين والاستاذ جواد إغبارية كضيوف شرف.
وفي سياق متّصل، نظمت ادارة المخيّم عرض مسرحي موسيقي - Flash Mub - في أحد شوارع مدينة بولييشت الرومانية، وقد شارك في هذا العرض جميع ممثلي الدول المختلفة المشاركة وعلى رأسهم وفد الميادين وقد لاقى العرض استحسان المارّة والمتواجدين، وسيتم في القريب نشر فيديو يتضمن هذه الفعالية الفريدة والجميلة.
 وقد اختتم المهرجان بحفل مهيب حضرته العديد من الشخصيات الرومانية كما  وتخلل الحفل عروض مسرحية مشتركة وخاصة، برز فيها مسرح الميادين بقوة حيث شارك طاقم الميادين وبدون استثناء بجميع العروض المشتركة، وقد سيطر المسرح على العروض الخاصة حيث قدم عرضين خاصين وهما المشهد الاول من مسرحية "غضب كولاس" باللغة الايطالية للممثل الفحماوي قرمان قرمان وعرض مسرحي موسيقي للفنانين محمد ابو العز وباسل عيسى، كما وقد تكلم الاستاذ يونس باسم المؤتمر بعدة مناسبات ابرزها حين زيارة رئيس بلدية تيليجا وحديث اخر مع التلفزيون الروماني في الحفل الختامي بصفته ناطقا رسميا عن المؤتمر.
وفي حديث للفنان محمد أبو العز محاميد عضو الوفد والممثل المسرحي في الميادين قال: "كانت تجربة فريدة وغنيّة أضافت الكثير لي ولجميع زملائي وسيكون لها أثرها في مسيرتنا المسرحية والفنية في البلاد، بالإضافة إلى أنّها زادت من أواصل التقارب مع المجتمعات الأخرى عن كثب، والإفادة والاستفادة من الخبرات المختلفة من دول وشعوب مختلفة".
وفي حديث اخر مع المسرحي قرمان قرمان احد منظمي المشروع واحد المشاركين من وفد مسرح الميادين قال : "كانت مشاركة ايجابية وبامتياز حيث حققت مشاركتنا كل اهدافها، وقد تألق فعلا طاقم الميادين بكل المستويات الاجتماعية والمهنية، وقد اضافت لنا هذه التجربة العديد من الادوات التي حتما سنستفيد منها بالمرحلة القادمة، وبدوري انتهز الفرصة لتقديم الشكر لطاقم بعثة الميادين فردا فردا فقد كانوا في الطليعة طوال ايام المخيم وقد استحقوا حصة الاسد في العروض الاخيرة" .
وفي كلمة لمدير مسرح الميادين المخرج خالد الصالح: "من هنا أتقدم بجزيل الشكر لطاقم الميادين ممن شارك في المخيم بشكل فعلي وممن شارك في التحضير والتنسيق والمساندة، وأشكر السيدة أريادنا بيتر منظّمة المخيم  وممثلي الاتحاد الأوروبي على حسن الاستضافة والمعاملة".


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق