اغلاق

اخاء الناصرة يخسر مباراته امام العفولة بالوقت بدل الضائع

خسر فريق مكابي الاخاء الناصرة عصر يوم الجمعة مباراته بالخارج امام هبوعيل العفولة الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين بعد أبعاد لاعبه ابراهيم سيد بالبطاقة الحمراء .


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما من المباراة

وجاءت نكسة الفريق النصراوي بالوقت بدل الضائع إذ خسر المباراة بالنتيجة (3-2) وبالتحديد بالدقائق القاتلة (90+94) !! في مباراة ظهر فيها الفريق النصراوي وسط غياب عدد من لاعبي التركيب الاول عن المباراة وعلى رأسهم الكابتن أمجد سليمان ، محمد خطيب ، نائل خطبا ، بابالولا وآخرين . وأشرك المدرب رفعت ترك بالمقابل عددا من اللاعبين الناشئين .

الشوط الاول انتهى بالتعادل السلبي (0-0)
افتتاحية المباراة جاءت ضعيفة من قبل الفريقين ولم تسجل أي هجمة خطرة على المرميين بل خلت المباراة من الاثارة والحماس كليًا واكتفى الفريقان بتمركز اللعب وسط الملعب دون الوصول لمنطقة الحرامين مما جعل حارسي المرمى بالفريقين بدون جهد يذكر .
الشوط الثاني المدرب رفعت ترك يقرر اجراء بعض التبديلات ، ويدخل عبيدة أبو ربيع بدايةً حيث بدأ الفريق النصراوي يخطر رويدأ رويدًا مرمى العفولة حتى أثمر ذلك عن تسجيل هدف السبق للنصراويين في الدقيقة الـ (46) هدف ذاتي للاعب العفولة دانيال كوهين بعد أن صوب مهاجم الاخاء عمري رون كرة قوية ارتطمت بطريقها للمرمى بقدم لاعب العفولة كوهين وأخذت أدراجها للشباك .
هذا الهدف دب الحماس بلاعبي اخاء الناصرة الذين واصلوا هجومهم على مرمى العفولة وسط تراجع في أداء خط الدفاع النصراوي الذي أخفق المرة تلو الاخرى في التصدي لبعض هجمات العفولة ، عبيدة ابو ربيع ينجح بمضاعفة النتيجة في الدقيقة (79) من ضربة جزاء 11 مترًا بعد عرقلة واضحة على زميله بالفريق عمري رون داخل صندوق جزاء العفولة لتصبح النتيجة (2-0) لاخاء الناصرة ليس قبل ابعاد لاعب العفولة ابراهيم سيد بالبطاقة الحمراء الذي دخل في جدال مبالغ به مع حكم المباراة .
هذه النتيجة أعطت الضوء الاحمر لمدرب العفولة نيسان يحزقيل (مدرب الاخاء الموسم المنصرم ) الذي أعطى تعليماته للاعبيه وحثهم بالعودة للمباراة من خلال تقليص النتيجة باسرع وقت ممكن .
وهذا الامر استغرق بعض الوقت ، لكن العفولة نجحت فعلاً بتقليص النتيجة في الدقيقة ( 83) بعد أن احتسب حكم المباراة  ضربة جزاء من 11 مترًا لصالح العفولة ومتياس مارتين يحولها لهدف التعادل بعد أن أخضع حارس مرمى الناصرة جاد عاموس (2-1) .

إنقلاب بالنتيجة راسًا على عقب والاخاء يصل البئر ولم يشرب منه !
في عالم كرة القدم المعادلة واضحة وضوح الشمس !؟  إذا لم تسجل الاهداف ، تدخل شباكك الاهداف ، واذا لم تحافظ على النتيجة بالوقت المطلوب والمحدد ، تخسر نقاط المباراة في نهاية المطاف.
هذا ما حصل للفريق النصراوي ، حكم المباراة يضيف ست دقايق وقت بدل الضائع فبدلاً من أن يحافظ الفريق النصراوي على نتيجة المباراة (2-1) لصالحه من خلال تكتيك معين ، مثل الاستحواذ على الكرة لبضع دقائق ، الاغلاق المحكم لمنطقة حرام الفريق والعديد العديد من الامكانيات التي لم يجدها الفريق في هذه الدقائق القاتلة والحاسمة ، انما وجدها فريق العفولة الذي استمات لاعبوه على ارض الملعب ليأتي الفرج !
الدقائق (90+94) دقائق الحسم والانقلاب ، مهاجم العفولة البارع والقناص يوفال شواط يحسم المباراة بهدفين قاتلين مستغلاً بلبلة في دفاع الفريق النصراوي وحارسه الذي أصيب بالمباراة ليعلن تفوق العفولة بشكل دراماتيكي مثير وانقلاب غير متوقع بالنتيجة (3-2) للعفولة لتنتهي المباراة بهذه النتيجة وسط خيبة أمل كبيرة في المعكسر النصراوي الذي بدأ يلملم جراحه قبل المباراة الدورية الهامة القوية والصعبة الاسبوع القادم في الخارج امام كتمون – القدس .









لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق