اغلاق

القرضاوي يدعو لمواجهة مخططات تقسيم الأقصى زمانياً

دعا العلامة د.يوسف القرضاوي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية، " الدول العربية والإسلامية إلى تحرك رسمي موحّد للوقوف في وجه خطوات الاحتلال ،


الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي

في فرض التقسيم الزماني للمسجد الأقصى المبارك " ، مشددًا على " أن محاولات الاحتلال في فرض التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى المبارك من الممكن وقفها إذا وجدت تحركا ً سياسياً موحداً وفعالاً في مواجهتها ".
كلام القرضاوي جاء في تصريح أصدره رئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية في ضوء آخر المستجدات في مدينة القدس ، " لا سيما الإجراءات الأخيرة التي تتخذها حكومة الاحتلال والجمعيات اليهودية بهدف فرض واقع جديد في المسجد الأقصى المبارك ".
وقال القرضاوي:" تتزايد المحن والابتلاءات على هذه الأمة وتعصف بالأقصى أخطارٌ أراها أشدُّ وطأةً وخطورةً من أي وقت سابق، فالاحتلال يحاول الآن تمرير طموحاته الظلامية في فرض التقسيم الزماني على المسجد الأقصى المبارك، وتحويله من مقدس إسلامي خالص إلى مساحة مشتركة تمهيداً لتهويده الكامل. والمسجد كلٌّ واحد لا يقبل القسمة أو الاشتراك بأي حالٍ من الأحوال".
وأضاف القرضاوي:"أناشد الأمتين العربية والإسلامية بالتحرك السريع والفعال لإيقاف وكبح الاحتلال عن تنفيذ هذه الإجراءات التي لو حدثت لاسمح سنسأل عنها أمام الله تعالى، لذلك أطالب الدول العربية والإسلامية بالتحرك الفوري وبشكل جماعي دون استثناء سياسياً واقتصادياً وقانونياً وبكل الوسائل المتاحة، لأن القدس والأقصى يتطلبان موقفًا موحدًاوجامعًا لمنع التقسيم الذي يهدد المسجد المبارك".

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق