اغلاق

نصراويات : نشد على ايدي المدارس الاهلية ونطالبها بعدم التنازل

قامت مجموعة من امهات المدرسة المعمدانية صباح اليوم السبت بفعاليات للاطفال في قاعة مركز الاحداث الارثوذوكسي وذلك في ظل الاضراب المفتوح للمدارس الاهلية ،
Loading the player...

حيث بقية الاطفال دون اطار ، فقررت مجموعة من الامهات القيام بيوم فعاليات خاص للترفيه عن الاولاد .

اهال يبادرون بفعاليات خاصة للطلاب المشاركين في الاضراب
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع عبلة عبدو من الناصرة قالت :"  ابني يتعلم في مدرسة المعمدانية عند اعلان الاضراب المفتوح دخلنا الى ضغوط نفسية بينما فرح اولادنا لكون العطلة مستمرة ولكن بعد استمرار الاضراب لايام عديدة بدأ اولادنا يشعرون بالملل والكآبة ونحن الامهات بدورنا قمنا بتنسيق امورنا مع مدرائنا في العمل لفحص امكانيات الحصول على فرصة اضافية للبقاء مع الاولاد ، وعليه قررنا بمبادرة من عدة امهات عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي باخراج اولادنا من الضغط النفسي الذي هم فيه وقد تبرع مجلس الطائفة بقاعة لنقوم بفعاليات للاطفال بمشاركة بعض الامهات" .

" من حقنا تحصيل كل حقوقنا "
واضافت عبدو : " الاهالي صامدون حتى النهاية ولن نتنازل لان لاولادنا الحق الشرعي بالتعليم المجاني وهذه المدارس الاهلية تخدم كل الطوائف وقلبها على كل طلابها وهي تستحق دعم الطلاب والاهالي ليحصل كل طفل عربي على حقوقه في هذه الدولة في التعليم المجاني . ومن حقنا تحصيل كامل حقوقنا ".

" نقوم بتشجيع بعضنا البعض ونقف صامدين وسنستمر في النضال "
واختتمت عبدو حديثها لمراسلنا قائلة : " نأمل انه بعد القيام في مظاهرة يوم الاحد امام الوزارة في القدس وبعد القيام بخطوات احتجاجية اخرى ان يشكل كل هذا ضغطا كافيا على متخذي القرار في وزارة المعارف بمنح الميزانيات اللازمة للمدارس الاهلية ، هناك بعض الاهالي الذي بدأوا يتذمرون من الوضع ويشعرون بالتعب بسبب هذا الاضراب ولكننا نقوم بتشجيع بعضنا البعض ونقف صامدين وسنستمر في النضال وفي حال استسلمنا اليوم فالحكومة ستقوم كل مرة بتقليصات اخرى".

" نحاول اثراء الاولاد في هذه الايام "
منال خوري من الناصرة ام لثلاثة اولاد في الصف الثاني ، التمهيدي والروضة قالت لمراسلنا : " نقضي غالبية اوقاتنا في البيت مع الاولاد ونحن نعمل ونحاول تدبير امر الاولاد ونحاول اثراء الاولاد في هذه الايام ان يقراؤا القصص وان لا يقضوا كل الوقت في اللعب وفقط اللعب ".

" نحاول شرح الوضع لاولادنا "
واضافت خوري :  " الاولاد يسألون كثيرا عن سبب عدم دخولهم المدرسة ونحن نحاول ان نشرح لهم الامور بشكل مبسط ، يشاهدون اصدقاءهم في المدارس الحكومية يذهبون الى المدارس بشكل منتظم ولا يفهمون سبب عدم ذهابهم للمدارس وهذا ليس سهلا لاننا لا نعرف متى سينتهي هذا الاضراب" .

" مستعدة لتحمل هذه المحنة شرط تحسين اوضاع المدارس الاهلية "
واختتمت خوري حديثها لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلة : " انا اتحدث عن نفسي واقولها بصراحة ، انا نفسي طويل ومستعدة لتحمل هذه المحنة لتحسين اوضاع المدارس الاهلية ، ولكن من المهم جدا ان يكون هناك تواصل ما بين المدارس والاهالي وطاقم التدريس ، نريد ان نجتمع مع المدرسة لنفهم الصورة بوضوح اكثر لان لدينا تساؤولات عديدة ونريد سماع مدراء المدارس وجها لوجه نستعد يوم غدا للانطلاق الى التظاهرة في القدس وكلنا امل ان نحصل على نتيجة فنحن لا نريد ان يكون هذا الاضراب سدى دون انجازات واضحة ".

" يجب ان تكون هناك حتلنة مباشرة من قبل مدراء المدارس الاهلية لاهالي الطلاب "
سهير جرجورة والدة طالبة في الصف الاول قالت لمراسلنا :" انا مع قضية المدارس الاهالي ولكن هناك بلبلة لدى بعض الاهالي فلا احد يعرف حتى متى سيستمر هذا الاضراب وما هي الخطوات التي من الممكن ان يساعد بها الاهالي للضغط على الوزارة ، اعتقد انه يجب ان تكون هناك حتلنة مباشرة من قبل مدراء المدارس الاهلية لاهالي الطلاب لتكن اجتماعات اهالي للطلاب ، اعتقد ان على المدرسة ملقاة ايضا المسؤولية بشرح موضوع الاضراب للطلاب خصوصا في الصفوف الابتدائية الاولى وان يكون هناك تحضير لنفسية طلابنا ، انا مستعدة بالاستمرار في الاضراب شرط ان يحصلوا على جميع مطالبهم دون التنازل عن اي مطلب".

" لا نملك اجوبة لنعطيها لاولادنا فنحن لا نعرف حتى متى سيستمر هذا الاضراب "
حنان جمالية ناصر والدة طالب في الصف الثاني في مدرسة اهلية وابنة صغيرة في الروضة البلدية قالت : " حاليا يبقى ابني لدى جدته ويعاني من ملل كبير وهو غاضب لانه يرى اخته تذهب للروضة وهو لم يعد الى مقاعد الدراسة على عكس من حوله ، الامور غير واضحة له مهما شرحت له المشكلة اننا لا نملك اجوبة لنعطيها لاولادنا ، فنحن لا نعرف حتى متى سيستمر هذا الاضراب ، اعرف الكثير من الامهات تحصلن على اجازات من العمل بسبب الاضراب ليستطعن الاهتمام باولادهن".

" هناك اهال يجدون صعوبة في تدبير امور اولادهم "
واضافت : "اعتقد انه على المدرسة الجلوس مع الطلاب وسماع غضبهم ومشاعرهم فالاهل ليسوا مختصين نفسيين وعلى المدرسة اخذ هذا الدور والاهتمام بهذا الامر ، افهم غضب بعض الاهالي بسبب استمرار الاضراب لان كل اهل وظروفها هناك اهال يوجد من يساعدهم في الاهتمام باولادهم وهناك اهال يجدون صعوبة كبيرة في هذا الامر ".
 
" نتوقع من بلدية الناصرة ان تساعد الاهالي في ايجاد اطر مؤقتة للطلاب  "
واختتمت ناصر حديثها لمراسلنا قائلة : " كنا نتوقع من البلدية ان تأخذ دورها في هذا الموضوع ومساعدة الاهالي في ايجاد اطر مؤقتة للاطفال مثل القيام بفعاليات ، رئيس بلدية حيفا صرح مؤخرا انه سيحاول في الايام القريبة ايجاد اطر لاحتواء الاطفال والطلاب حتى عودة المدارس وهذا ما نتوقعه من بلدية الناصرة اليوم ".


عبلة عبدو


حنان جمالية ناصر


منال خوري


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق