اغلاق

جمعية الأقصى تختتم مخيمها الصيفي الأول بكفرقاسم

اختتمت جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الإسلامية بالتعاون مع دار القرآن الكريم وعلومه في كفر قاسم، الخميس الماضي المخيم الصيفي، طلائع الأقصى،


خلال اختتام المخيم الصيفي

والذي يعتبر الأول من نوعه، حيث اشتمل المخيم في غالبية أيامه على رحلات تعليمية وتربوية وترفيهية إلى المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس. قام الأطفال المشاركون في المخيم برفقة مرشديهم المؤهلين بالتجوال والتعرف على معالم المسجد الأقصى من مصليات وأبواب وقباب.
وعاين الأطفال بأنفسهم "المعاناة اليومية التي يتعرض إليها المصلون والتدنيس المستمر الذي يخضع إليه المسجد الأقصى، فقد أوقِفوا على بوابات المسجد لعدة ساعات إلى جانب المرابطين والمرابطات من المقدسيين ومن المشاركين في قوافل شد الرحال من قرى ومدن الداخل الفلسطيني التي تنظمها جمعية الأقصى، ومُنِع طلائع الأقصى من الدخول حتى يفرغ المستوطنون من جولاتهم وصلاتهم الاستفزازية في ساحات الأقصى محروسين بقوات الأمن والشرطة".
يُذكر أن المخيم احتوى على رحلات ترفيهية استجمامية في مدينة الملاهي وبرك السباحة.
واختتم المخيم بيوم مميز استهل بشرح استكشافي لمعالم مدينة القدس من على مطل جبل الزيتون ومن ثمة لقاء الإثارة والمرح مع المهرجين المقدسيين زعتر وسمسم الذين شدوا المشاركين بالألعاب وروح الفكاهة والفقرات الممتعة.
ثم كان مسك الختام بحفل مهيب في المصلى المرواني حل فيه الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى والدكتور ناجح بكيرات مدير التعليم في المسجد الأقصى والشيخ صفوت فريج مدير جمعية الأقصى ضيوفاً على مخيم الطلائع ووجهوا إليهم كلمات توجيهية تربوية مركزين على رسالة المخيم التي تهدف إلى زرع حب المسجد الأقصى في نفوسهم وشجعوهم على مشاركتهم الفريدة هذه.
وشكر الشيخ صفوت فريج المبادرين والقائمين على تنظيم المخيم وخص بالذكر مدلين عيسى مركزة المخيم وكافة المرشدين والمرشدات الأكفاء. 

















































































لمزيد من اخبار كفر قاسم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق