اغلاق

المصادقة على 60 اسما لشوارع في القدس الشرقية

قالت بلدية القدس في بيان لها وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" وافقت لجنة الأسماء في بلدية القدس الأسبوع الماضين على تقديم 60 اسما من الأسماء الجديدة للشوارع

في أحياء القدس الشرقية. وبهذه الخطوة استكمل بشكل كامل تقريباً إعطاء ما يزيد عن 800 من الأسماء الجديدة لجميع الشوارع التي كانت بلا أسماء لعشرات السنين في الأحياء الشرقية.
يشار إلى أن رئيس بلدية القدس، نير بركات يقود في السنوات الأخيرة، خطوة غير مسبوقة تكمن بإعطاء أسماء لجميع الشوارع في شرقي المدينة.
وضمن عمل شاق لطاقم خاص من الموظفين بهذا المشروع "تسمية الشوارع"، تم تحديد في السنوات الأخيرة، مئات من الشوارع التي بلا اسم. وشمل العمل على مشاركة من المخاتير والمثقفين وممثلي السكان في القدس الشرقية من خلال المراكز والإدارات الجماهيرية. بحيث أنه في نهاية كل عمل لهذا الطاقم في كل حي من الاحياء، قدمت توصيات لإطلاق أسماء لشوارع جديدة تم اختيارها في عملية تشاركية مع ممثلي السكان من خلال المراكز والإدارات الجماهيرية، وكبار الشخصيات البارزة والمعروقة وأيضاً المفكرين في أحياء القدس الشرقية" .
واضاف البيان: "وجاءت المصادقة على أسماء الشوارع الجديدة بعد عشرات من السنوات التي لم يكن فيها للشوارع في شرقي المدينة أسماء، الأمر الذي جعل من الصعب على سكان الاحياء تلقي الخدمات الأساسية مثل البريد وغيرها من الخدمات الحيوية.
وأشار المسؤولون في البلدية إلى أنه بحلول نهاية عام 2015 سيتم استكمال ثورة إطلاق الأسماء للشوارع في القدس الشرقية، بحيث يكون لكل شارع إسم هناك. إن إطلاق وتسمية شوارع جديدة تسمح لإعطاء رقم لكل بيت وتركيب لافتات بالقرب من الشوارع والمنازل التي تسمح بتعزيز الخدمات المقدمة للسكان.
إن الأسماء الجديدة التي تمت المصادقة عليها في الاسبوع الماضي سيتم عرضها لموافقة المجلس البلدي في اجتماعه وجلسته القريبة المقبلة" .
وقال رئيس بلدية القدس نير بركات: "أننا نستكمل هذا العام العملية الأكثر أهمية في القدس الشرقية. لأول مرة سيكون لسكان القدس الشرقية لديهم أسماء للشوارع وعنوان لكل بيت، وهذه خطوة أخرى في الجهود الرامية من قبل البلدية، التي لم يسبق لها مثيل من أجل تقليص الفجوات في شرقي المدينة، والتي تكمن وتنعكس في بناء مئات الغرف والصفوف المدرسية، وتحسين البنية التحتية في طرق جديدة باستثمار يصل إلى نحو نصف مليار شيكل، وأيضاً مكاتب البريد ومراكز للأمومة والطفولة والإسكان. إن الانتهاء من إطلاق الأسماء وتسمية جميع الشوارع في شرقي القدس سيؤدي إلى تحسين نوعية الحياة والخدمات المقدمة من قبل البلدية".

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق