اغلاق

‘نسا كفيه‘..مقهى نسائي في سخنين، ممنوع دخول الرجال!

قد تبدو اقامة مقهى يستقبل النساء فقط فكرة غريبة على المجتمع العربي ، الا انه واقع في مدينة سخنين ، التي أقيم فيها مقهى يستقبل النساء فقط ، ترتاده نساء من شرائح


ميسون ابو ريا البلد

اجتماعية وعمرية مختلفة ، وقد لا يبدو هذا المشروع مبادرة اقتصادية محضة ولا مشروعا نسائيا فقط ، اذ انه يحمل شيئا من ذاك وكثير من هذا ... بانوراما التقت بصاحبة الفكرة لاقامة هذا المقهى وسألتها عن الدوافع التي تقف خلف هذا المشروع النسائي ...   
بطاقة تعارف :  الاسم : ميسون ابو ريا  البلد : سخنين العمل : مرشدة تربية خاصة في وزارة التربية والتعليم الدراسة : التحضير للدكتوراة في الجندر (النوع الاجتماعي)  * ناشطة نسوية ومتطوعة في جمعية دعم النساء المعيلات الوحيدات وام لابنتين  

| تقرير : عمر دلاشة مراسل صحيفة بانوراما  |

" المشروع مخصص أكثر للتوعية "
هذه هي ميسون ابو ريا صاحبة فكرة اقامة المقهى النسائي ، التي تستهل حديثها قائلة : " الفكرة كانت قائمة منذ سنوات ، حيث كنا مجموعة من الشابات في مدينة سخنين ، وأنا اتحدث عن فترة عامي  2007 و2008 ، ولم يكن في سخنين في حينه حتى مقاه عادية ، اذ كنا نجتمع للحديث في مقاه في مدينة كرميئل ، ثم فتح مقهى في سخنين كنا نعتاد الجلوس فيه ، لكنه لم يكن مريحا في ساعات المساء ، لاننا مجموعة شابات ، وبدأ الحوار حول فتح مقهى نسائي ، وكان التفكير ان يفتح في اطار الجمعية ، لكن الجانب الاجرائي والقانوني في الجمعية يختلف عن المبادرة الخاصة ، والفكرة لم تنضج بعد لهذه المبادرة ". ومضت أبو ريا تقول : " قبل عام اجرى والدي ترميما في البيت ، وبدأ الحديث عن عرض المكان للايجار ، عندها تحدثت معه عن المشروع ، في البداية كانت معارضة ، اولا لانه مشروع غير مجد اقتصاديا ، لكني واصلت الالحاح على والدي ، وفي مرحلة ما وافق على الأمر عندما فهم ان المشروع مخصص أكثر للتوعية ، وأنه مشروع لجذب النساء الى مقهى ما يتيح لهن الجلوس دون مضايقة او نقد تواجدهن في مقهى عام ، كونه للنساء فقط ، والعائلة وافقت خاصة مع وجود مشروع تثقيفي مرافق في المقهى " .
 
كيف تقبل " المجتمع السخنيني " فكرة اقامة " نسا كفيه " ؟
بصراحة في البداية كان هنالك رفض ، وساد الاعتقاد ان الامر ليس مقبولا ، خاصة وأني ناشطة جماهيرية معروفة في المدينة ، وقد اثيرت الكثير من الاسئلة ، وعندها توجه بعض رجال الدين لأشخاص من حولي ، حول ماهية المكان وماذا يوفر هذا المكان ، وكان الجواب واضحا ان كل النشاطات في المقهى مكشوفة أمام الجميع ، والمكان لا يستقبل الرجال سوى العائلات في نهاية الاسبوع ، وليس شباب وحدهم ، وطبعا بدون " نرجيلة " ، لاني اربي اجيالا على عدم التدخين ومضاره ، فكيف افعل ذلك صباحا واروج لعكسه في المقهى ؟  .

لكن "النرجيلة" آخذة في التغلغل في أوساط جمهور النساء ؟
نعم هذا صحيح ، وكثيرات سألن لماذا لا توجد "نرجيلة" في المقهى ، وحاولن اقناعي ان الامر يجتذب المزيد من النساء ، لكن آخريات يرفضن الدخول في حال وجود النرجيلة .

اذن المفاضلة لديكم تربوية اكثر منها اقتصاديا ؟
 نعم هذا هو المعيار المفاضلة التربوية الاجتماعية ، هذا هو الهدف الأساسي من المشروع ، ولا نطمح في الجانب الاقتصادي الا توفير بعض أماكن العمل للشابات في المدينة.

وهل ساعات العمل في المقهى عادية كأي مقهى آخر ؟
ساعات العمل من العاشرة صباحا حتى العاشرة ليلا ، فجمهور النساء يختلف عن غيره من حيث أوقات ارتياد المقاهي  . 

" قبول لدى الرجال "
هل هناك جمهور ثابت في المقهى ام انه متغير من يوم ليوم؟

هناك جمهور ثابت تقريبا ، وفي الفترة الأخيرة نستقبل وفودا نسائية سياحية لنساء يهوديات من المنطقة وخارجها ، فهي فكرة جديدة في المجتمع العربي والإسرائيلي ، إضافة للقيمة الإضافية ، الإرشاد التربوي ، الأمسيات الفنية والثقافية .

ماذا عن النساء العربيات من خارج سخنين ؟
في الواقع النساء العربيات يختلفن عن النساء اليهوديات ، هناك جمهور من قبل الطالبات ومجموعات مختلفة ، لكن بنمط مختلف ومغاير عن المجموعات النسائية اليهودية المنظمة ، وآمل ان يزداد جمهور النساء العربيات في الامسيات الثقافية .
هل ترتاد المقهى نساء من مختلف الشرائح العمرية ، والمقصود هنا شابات ونساء متزوجات ؟
هناك ساعات مختلفة لكل شريحة اجتماعية ، مثلا الأمهات يلاحظ تواجدهن في ساعات الصباح ، احيانا نساء مع بناتهن وحتى سيدات مع بناتهن وحفيداتهن ، لتناول وجبة الفطور او حتى الجلوس معا في المقهى  .

بعد مضي وقت على افتتاح المقهى ، هل تشعرين أن هناك قبولا لدى الرجال في سخنين للمقهى ؟
نعم ، اليوم هناك قبول لدى الرجال ، والبعض يرى فيه بادرة جيدة لانه مكان يحمي النساء أصلا من أية نظرة انتقاد ، لان جمهوره من النساء فقط ، فالرجال حتى يفضلون تواجد نسائهم في مقهى نسائي فقط . بل ان هناك رجالا كانوا يرفضون ان ترتاد نساؤهم المقاهي وبعد ان شاهدوا المقهى وجدت الفكرة قبولا وارتياحا لديهم ، خاصة أن المقهى يوفر جانبا تثقيفيا تربويا أيضا  .

ماذا تريد موظفة لا ينقصها مال في مبادرة كهذه ، قد تكون بدون جدوى اقتصاديا ؟
بصراحة انا ناشطة نسائية ، ابحث عن تطور المرأة ومكانتها ، لانني أرى بالمرأة عماد المجتمع ، اذا لم نستثمر في المرأة ولاجلها لن نربي اجيالا كما نريد ، خاصة في هذه الظروف التي نعيشها. 

" الحق ان يكون لنا مكان خاص "
الا يقرأ بين السطور انه تمرد على الواقع ؟

لا اريد ان اقول انه تمرد ، ربما تنظر اليه كذلك لانك رجل ، لكننا نقول اننا نستطيع من خلال هذا المشروع وقادرات على المبادرة ، لنا الحق ان يكون لنا مكان خاص فينا نتبادل الحديث او حتى احتساء فنجان قهوة ، للمرأة ايضا الحق في الخروج من روتين البيت لساعة في النهار ، ليس قانونا ان تعود المرأة من عملها الى عمل في البيت .
 
هل المقهى هو الخطوة الاخيرة لميسون أبو ريا ام أن هناك مشاريع تجديد اخرى؟
بالنسبة لي هذا طريق اشقه ، واسعى الى ان يتم نسخ هذا الموديل في المجتمع العربي واليهودي واسعى الى اقامة ملتقى نسائي للنساء العربيات واليهوديات ، وليتنا نعمم هذه التجربة حتى عالميا .

بصراحة وصدق الا يقول لك والدك "بكفي وجع راس"؟ الصراحة والحقيقة نعم يقول "وماذا بعد ؟
" و "بكفي وجع راس" ، لكنه أب متفهم ، واهلي اعتادوا انني احاول تنفيذ أية فكرة ابادر لها ، هناك قلق احيانا هل هناك جدوى في الحد الادنى ، بمعنى هل يغطي المقهى مصاريف تفعيله ، خاصة ونحن نتحدث عن مقهى يعتاش منه آخرون ايضا ، كما نتحدث عن اسعار شعبية فالتفكير ليس اقتصاديا ، لذلك يبدي والدي احيانا قلقه من هذا الجانب فقط .

قد يصبر الان ، ولكن ربما ان لاحظ ان هناك خسائر يقول يكفي ؟
هذا ممكن ، وبصراحة نحن نتحاور دائما ، وكان دائما الجواب انني قادرة على المحافظة على موازنة المكان وحتى في حال خسائر فانا لا زلت بقواي ويمكنني التسديد ، لا اسعى الى الثراء من وراء " نسا كفيه "  .

لا نقول ثراء ، لكن هل يغطي المقهى نفقته ونفقة ايجار المكان على الاقل ، ام انك تعتمدين ان المكان لوالدك؟
الصراحة حتى  الان اعتمد على ان المكان لوالدي . الى أي مدى يمكن ان يتحمل والدك ؟ ربما عام أو عامين .... هذا طبعا في سبيل المزاح ، لكن في الحقيقة ما دام المقهى يغطي نفقة التكاليف ، أي العاملات ، المزودين فلن تكون لديه أية مشكلة حتى لو لم يغط المقهى ايجار المكان ، وقد يعتبرها تبرعا او زكاة .
 



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق