اغلاق

الناصرة تستعد للدخول الى جينيس بلوحات فنية

تستمر التحضيرات والتجهيزات لدخول مدينة الناصرة الى موسوعة جينيس للارقام القياسية من خلال الفنان هاني خوري ومشروع بصمة ، وذلك بثلاث لوحات فنية ،


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما 

 وبعد الانتهاء من اعداد لوحة الملكة رانية  ،يتم في هذه الاثناء اعداد لوحة " الخبز الفرنجي المحمص "  وذلك في مركز ابن سينا الجماهيري ، وهي على شكل وجه الشاعرين الراحلين محمود درويش وسميح القاسم والرسالة من ذلك بما ان الخبز هو قوتنا اليومي الأساسي والمشروع يتحدث عن الفقراء ، " فاننا من خلال المشروع نسلط الضوء على كمية الطعام الذي نرميه يوميا وفي نفس الوقت يموت ما يقارب 100.000 انسان من الجوع . اخترنا محمود درويش وسميح القاسم من اجل تكريم الادب والشعر في بلادنا ، وكون محمود درويش وسميح القاسم رمزان عالميان وكوننا سنستعين ببعض قصائدهما مثل " فكر بغيرك " وفي النهاية بعد تحطيم الرقم سيتم اخذ الخبز وطحنه ووضعه على اسطح البنايات لاطعام الطيور " كما قال القائمون على اللوحات ، الذين اضافوا : " اما اللوحة الثانية مجسم شجرة زيتون من زجاجات بلاستيك ، وهي اضخم مجسم زجاجات بلاستيكية في العالم في رسالة للحفاظ على البيئة وكون شجرة الزيتون رمز بلادنا ، ويدل ذلك على تمسكنا بارضنا وصمودنا وشموخنا ، ولان مادة البلاستيك لا تحلل مع الطبيعة ، العمل الفني هذا يسلط الضوء على عدم رمي اغلقة المنتجات من البلاستيك في الطبيعة وانما رميها في الأماكن المخصصة لذلك لاعادة التكرير . اللوحة الثالثة لوحة الملكة رانيا العبد الله من تذاكر المراسلة او أوراق a4 ، وهي اضخم لوحة من أوراق إعادة التدوير في العالم ، تحت عنوان "امرأة قيادية " لتسليط الضوء على أهمية دور المرأة الاجتماعي في النضال وحق المرأة في القيادة وتسليط الضوء على مسيرة حياة الملكة رانية للتركيز على دورها كمثال للعطاء وروح التعاون اذ نركز على الملكة رانيا من جانبها الإنساني والاجتماعي لجهودها الاجتماعية في تنمية دور المرأة وحقوق الطفل" .
وسيقام يوم الخميس احتفال ضخم وتتويج للمشروع بإتمام تصميم ثلاث لوحات فنية مختلفة خلال  في 5 أيام ، وسيشارك في الاحتفال بلدية الناصرة ، فنانون والعديد من المسؤولين والشخصيات الاجتماعية .
وتم التأكيد لمراسلتنا ، " ان هذا المشروع الفني الاضخم في بلادنا يحمل في طياته رسائل للتأكيد على هويتنا الفلسطينية  على قدراتنا الثقافية والحضارية ، بوحي من موروث الشاعر الفلسطيني الخالد طه محمد علي، ومن شجرة الزيتون الراسخة في قلب الوطن، وللتأكيد على دور المرأة القيادي في المجتمع العربي".

















لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق