اغلاق

دروس الأحياء:أكبر مشروع دعوي بمنطقة الناصرة

اختتم شباب مسجد بلال بن رباح في حي الصفافرة بالتعاون مع لجنة نشر الدعوة المحلية في مدينة الناصرة، ليلة أمس الثلاثاء، برنامج دروس الأحياء للعام السادس على التوالي،
Loading the player...

وذلك في احتفال حاشد تخلله العديد من المحطات المنوعة في مسجد بلال بن رباح.
"دروس الأحياء" التي تقام سنويا بهمة شباب مسجد بلال بن رباح، بات برنامجا ينتظره الكبير والصغير في مدينة الناصرة عامة وحي الصفافرة خاصة، حيث بات يعد هذا المشروع من أكبر المشاريع الدعوية في المنطقة، تقام فيه الدروس كل يوم ثلاثاء في أحد بيوت أهل حي الصفافرة ويقدم فيه أحد الدعاة والمشايخ محاضرة دعوية.
انطلق البرنامج يوم الثلاثاء في تاريخ 28-7 واستمر حتى 1-9 ،واختتم باحتفال ختامي يوم أمس في مسجد بلال بن رباح في حي الصفافرة، وقد شارك في البرنامج المئات من أهالي حي الصفافرة ومدينة الناصرة، حيث تم استضافة ثلة من الدعاة على النحو التالي، في اللقاء الأول الشيخ حسان سلامة من مجد الكروم .
وفي اللقاء الثاني الشيخ عبد الله عياش من شفاعمرو، أما اللقاء الثالث الشيخ علي حصري من شفاعمرو، والشيخ عرسان حجاجرة من الحجاجرة في اللقاء الرابع، وفي اللقاء الخامس الشيخ محمد حمدان من الناصرة، واللقاء الأخير كان مع الشيخ عبد الله إدريس من مجد الكروم، وقد تمركزت المحاضرات حول المجالات الاجتماعية والاقتصادية والتربوية. وفي نهاية كل درس كان شباب مسجد بلال بن رباح يقدمون درع كهدية رمزية تقديرا له على دعم مسيرة الدعوة وإنجاحها.

" وسيلة لتقوية أواصر المحبة والاخوة بين الناس "
وفي حديث مع ساهر غزاوي مركّز "دروس الأحياء" لهذا العام قال "يبدأ الاستعداد للبرنامج السنوي قبل انطلاقه بشهر على الأقل، حيث يتم اختيار مجموعة من الشباب لتركيز البرنامج، تقسم الأدوار وتقدم النصائح، يشاركنا في ذلك الشيخ عبد الرؤوف أبو الهيجاء إمام مسجد بلال بن رباح، نهتم بتنظيم كل الجوانب للبرنامج لإنجاحه".
وعن أهداف البرنامج قال: "أحد أهداف البرنامج هو تقوية أواصر المحبة والأخوة بين الناس، وهذا ما لمسناه على أرض الواقع، وأيضا الهدف الرئيسي للبرنامج هو الدعوة الى الله والتواصل مع الناس ومنذ سنوات وحتى اليوم دخلنا عشرات البيوت ولدينا خطة مستقبلية لدخول كل مناطق الحي والبيوت كما ونسعى جاهدين وبالتعاون مع لجنة الدعوة وإدارة الحركة الإسلامية لنقل هذه التجربة إلى جميع أحياء مدينة الناصرة".

" الحضور والمشاركة الواسعة "
وعن المشاركة الواسعة للأهالي والحضور اللافت قال غزاوي: "بداية لا بد أن نذكر أن هذا العمل والجهد موجود في الحي منذ سنوات طويلة، لكنه لم يكن بهذا التنظيم والترتيب، وهنا لا بد أن نشير إلى أن سهيل صوالحة (أبو معاذ) رحمة الله عليه، كان يبادر في كل عام لتنظيم الدروس كل يوم أربعاء، ومنذ عدة أعوام وبعدها عكف لتنظيم هذه اللقاءات كل يوم خميس، ومن ثم تم اعتماد يوم الثلاثاء". وتابع قائلا: "هناك إقبال كبير وحضور متواصل من أهل الحي من جميع الفئات العمرية واهتمام واسع من قبلهم للاستماع الى المحاضرين بشغف كبير وأصبح أهل الحي يتنافسون على استضافة هذه اللقاءات في بيوتهم".

" حفل ختامي مميز "
هذا وتم اختتام البرنامج أمس في مسجد بلال بن بحضور أهالي حي الصفافرة، وتخلله العديد من الفقرات المميزة.
تولى عرافة البرنامج الشيخ كفاح موعد الذي رحب بجميع الحضور، وقام بتقديم الشكر لجميع الأخوة الذين أنجحوا برنامج "دروس الأحياء"، حيث أكد أن الدعوة الى الله هي من أهم الأمور التي يجب العمل عليها دائما، كما شدد على ضرورة التمسك بدين الله تعالى وسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
ومن ثم كان الحضور مع تلاوة عطرة لنبيل حامد، وبعدها قامت اللجنة الإعلامية بعرض فيلم يخلص دروس الأحياء، وثم قام المنشد سمير صوالحة بتقديم المدائح النبوية.

" الناصرة فخورة بكم "
الكلمة الرئيسية في الاحتفال كانت للشيخ إيهاب خليل -مسؤول الدعوة المحلية في مدينة الناصرة-بادر فيها إلى تقديم كل الشكر والامتنان لشباب مسجد بلال بن رباح، وللشيخ عبد الرؤوف أبو الهيجاء على هذا المجهود الدعوي الذي تم تقديمه للأهالي بغية ايصالهم إلى بر الأمان في الحياة والدنيا.
كما تطرق الشيخ إلى المشاريع التي تم إنجازها في مدينة الناصرة.
واختتم الحفل بفقرة تكريم لطلاب معهد حراء في حي بلال بن رباح الذين حفظوا العديد من أجزاء القران الكريم، والذي يبلغ عددهم 14 طالبا من المرحلة الابتدائية.


مجموعة صور من الدروس









































































































لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق