اغلاق

النائب جيلئون يطالب الوزير بالاستجابة لطلب بستان المرج

قام عضو الكنيست عن "ميرتس" إيلان جيلئون مؤخرًا بتوجيه رسالة لوزير الداخلية يطالبه بتلبية توجه المجلس للوزارة ، حيث طالب رئيس المجلس أحمد زعبي ،



من الوزير أن تقوم الوزارة بتعويض المجلس الاقليمي بستان المرج عن الخلل في منحة الموازنة طوال السنوات الماضية.
نائب وقائم بأعمال رئيس مجلس بستان المرج، عبد الكريم زعبي، والذي يعتبر من أهم قيادات حزب "ميرتس" في المجتمع العربي قال: " توجهتُ الاسبوع الماضي الى صديقي عضو الكنيست إيلان چيلئون ، بهدف دعمنا ومساعدتنا في قضيه " منحة الموازنة"  وبدوره النائب جيلئون وجه رسالة مستعجلة الى الوزير يطالبهُ برفع منحه التوازن فورًا لمجلس بستان المرج ، وفي حاله لم يستجب الوزير لمطلبنا ،  صرح جيلئون بأنه سوف يرفع هذهِ القضية في الكنيست ويقدم استجوابًا للوزير، وبدوري أقدم جزيل الشكر للنائب إيلان جيلئون على استجابتهُ لنا ، ودعم المجلس ، وانا واثق أن توجهه  سوف يؤثر على الوزير ويساهم برفع منحة التوازن ويحسن وضع المجلس، وقريبًا إن شاء الله سوف نجتمع مع النائب جيلئون ونطرح له قضاينا في المجلس".
وجاء في رسالة رئيس المجلس أحمد زعبي لوزير الداخلية قبل أشهر والتي عاد النائب جيلئون ووجهها له:" المجلس الاقليمي بستان المرج يعاني من عجز متواصل وحالة المجلس طرحت في عدد من الجلسات واللجان بالعامين الأخيرين ولكن لم تتم أية معالجة حقيقية وكاملة، ولم نحصل على أي رد من الوزارة",
وتابع زعبي برسالته لوزير الداخلية: " بعد فحوصات مهنية تبين أن السبب الرئيسي بهذا العجز الكبير في المجلس هو القيمة المنخفضة لـ"منحة الموازنة" حيث ان المجلس وكونه مجلسا إقليميا يحصل على ميزانية أقل بكثير من سلطات محلية أخرى علمًا بأن عدد السكان في هذه السلطات مشابه أو حتى أقل من عدد سكان بستان المرج، ودرجة الوضع الاقتصادي الاجتماعي للسكان في تلك السلطات نفس الوضع الاقتصادي الاجتماعي لسكان بستان المرج، إلّا أن بستان المرج يحصل على مبلغ أقل بكثير من السلطات الأخرى ..".

خسارة 5 ملايين شيقل سنوياً
وأرفق رئيس المجلس أمثلة من سلطات محلية عربية أخرى والتي تظهر أن المجلس الاقليمي بستان المرج يخسر 5 مليون شيكل سنوياً بسبب تواضع مبلغ "منحة الموازنة" مقارنة بوضع المجلس ومجالس أخرى، مما يسبب بتضاعف العجز أيضًا.

معدل الدخل في قرى بستان المرج للفرد هو 3476 شيقل
وأضاف زعبي: " السبب الرئيسي(وهنالك أسباب اخرى) لكون ميزانية "منحة الموازنة" منخفضة هو أن بستان المرج مدرج ضمن المجالس الاقليمية والتي تصنف بدرجة 5 وأعلى، وذلك وفقًا لمدخول المواطن من بلدات المجلس، حيث أن معدل الدخل في قرىبستان المرج للفرد هو 3476 شيقل تماما مثل قسم كبير من السلطات المحلية العربية التي تحصل على ميزانية أكبر بكثير من بستان المرج، بينما في الوزارة، يصنف بستان المرج مع المجالس الاقليمية التي يبلغ دخل الفرد فيها 6274 شيقل".

طلبات للوزير
وأخيرًا طلب زعبي من الوزير ما يلي: " أولًا أن يتم إعادة حساب "منحة الموازنة" وفقًا لدخل المواطن في سلطة محلية، بمستوى 2، أي 3476 شيقل وليس 6274 شيقل كما هو الآن وكما هو في السلطات الإقليمية الغنية، ثانيًا أن يتم تعويض المجلس بميزانية خاصة جراء الضرر الذي حصل اثر التقييم الخاطئ لوضعية المجلس طوال السنوات الماضية، وتمنى أن يهتم الوزير ويقوم بخطوات جدية ومباشرة لتصليح الضرر".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق