اغلاق

إنطلاق اللجنة الشعبية للتضامن مع سعيد نفاع

عُقد في بيت عضو الحركة الوطنية للتواص عصام عطاالله ( أبو فواز ) مساء الأربعاء الماضي ، اجتماع تشاوري ضم العشرات من ممثلي الشعب وفعالياته الوطنية،


سعيد نفاع

للتداول في قرار المحكمة العليا استئنافا على المركزية في الناصرة، فرض عقوبة السجن الفعلي على سعيد نفاع ابتداء من السادس من تشرين الأول القريب لمدة سنة ونصف السنة على خلفية قيادته مشروع التواصل وعينيّا مساعدته المشايخ العرب الدروز في تواصلهم مع أبناء الأمّة وزيارة أماكنهم المقدسة في أيلول ال-2007.
عُقد الاجتماع بمبادرة الحركة الوطنية للتواصل (لجنة التواصل الوطنية وميثاق المعروفيين الأحرار) بمشاركة لجنة المبادرة العربية الدرزية، وحركة أرفض شعبك يحميك. حيث لبّى الدعوة العشرات من قياديي الجماهير العربية في الداخل وممثلي الهيئات الوطنية الفاعلة في الساحة الشعبية .
افتتح الاجتماع عصام عطاالله مرحبا بالحضور وتلاه سكرتير ميثاق المعروفيّين الأحرار اسامة ملحم مستعرضا الحدث ومرحبا بالأخوة والهيئات ثم قدم سعيد نفاع مداخلته حول تسلسل الاحداث موضحا خفايا قرار الحكم.
ثم أتيح النقاش للحضور فكانت كلمات التضامن والاستنكار باسم كافة الهيئات المشاركة وفي مقدمتها اللجنة القطريّة لرؤساء المجالس العربيّة، وفي كلمته باسم اللجنة القطرية اقترح سكرتيرها عبد عنبتاوي العمل على إقامة تنظيم يمثل الجماهير العربية لزيارة سوريا، إذا أمكن ذلك، وأشار إلى "ضرورة التعامل مع القضية كجوهر سياسي فيها ترهيب ردعي يمس كافة جماهيرنا العربية في الداخل وأشار إلى استعداده دخول السجن مكان نفاع" .
وتحدث وهيب حبيش رئيس مجلس يركا المحلّي، وفي كلمته أوضح غالب سيف رئيس لجنة المبادرة العربية الدرزية استهداف السلطة لنا مؤكدا "عدم استكانتنا وسكوتنا".
وفي كلمته، أوضح الشيخ عبد الله نمر بدير – كفر قاسم "أن الاستهداف يطال شعبنا بأسره ولذا فالضرورة تقتضي الالتفاف حول سعيد نفاع ومشروع التواصل" .
أما الدكتور النائب عبد الله أبو معروف فقد نوّه إلى "أنها محاكمة سياسية ودعا إلى استمرار مشروع التواصل" .
أما النائب السابق د. عفو إغبارية فتحدث عن "الملاحقات السياسية بحق قادة شعبنا وخاصة سعيد نفاع"، منوهاً إلى "أن ما يميز سعيد نفاع أنه يدفع ثمن مواقفه ولا يقبض ثمن نضاله" .
أما الشيخ ناصر دراوشة فقال :" لقد جئنا للتضامن معك قلباً وقالباً " ، فيما استعرض حمد طافش ممثل اللجنة الشعبية للدفاع عن الارض والمسكن – بيت جن مسيرة حياة سعيد نفاع ومحطات نضاله .
وعن اللجنة الشعبية المعروفيّة القطريّة للدفاع عن الارض والمسكن أكد رئيسها فهمي حلبي على "الهدف من وراء قرار الحكم الجائر ألا وهو ضرب التواصل بين العرب الدروز وبين كافة ابناء شعبهم بواسطة الترهيب" .
وأثنى الإمام نور اليقين بدران على "ضرورة التواصل بين كافة شعبنا"، مؤكدا "أن هذا فرض ديني وأخلاقي وفيه التزام بوصية الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم" .
وفي مداخلته، أشار وصفي عبد الغني ممثلا عن لجنة التضامن مع الشعب السوري "أن محاكمة سعيد نفاع تأتي لدوره الفاعل في إقامة لجنة التضامن مع الشعب السوري وطالب بفتح أبواب الحركة الوطنية التواصل أمام كافة أبناء شعبنا".
وفي كلمته ، أشار الشيخ عوني خنيفس رئيس لجنة التواصل الوطنيّة مؤكداً على "استمرارية مشروع التواصل مهما تطلب ذلك من أثمان"، مشيراً إلى "أن أبواب لجنة التواصل مفتوحة أمام كل أبناء شعبنا الفلسطيني" .
أما المحامي يامن زيدان من "حراك أرفض شعبك يحميك" فاقترح الانطلاق بحملة إعلامية وقطع الطريق على القوى المغرضة . واقترح فريد ياسين إقامة خيمة اعتصام أمام السجن طوال فترة سجن سعيد نفاع وأشار إلى "أننا نُعاقب كشعب وليس كأفراد" .
وتحدث محمد كناعنة ( الاسير المحرر) ممثلا عن أبناء البلد عن أبعاد قرار الحكم واصفاً "القضية بالوطنية السياسية القومية، وأشار إلى محاولة عزلها عن محيطها الفلسطيني" .
وكانت الكلمة للأسير المحرر منير منصور عن جمعية أنصار السجين ، فدعا إلى "أخذ الموقف إلى نهاياته والتعامل مع القضية على مستوى عربي وطني عام"، مؤكدا "مناصرته لمشروع التواصل ولسعيد نفاع" .
وفي نهاية الاجتماع، أقرّ انطلاق اللجنة الشعبيّة للتضامن مع سعيد نفاع وتثبيت مشروع التواصل من كافة الحضور إضافة إلى عشرات الشخصيّات التي تعذر عليها المشاركة (سيعلن قريبا عن القائمة على أن تبقى مفتوحة).
وانتُدِبت هيئة تنفيذية لمتابعة نشاط اللجنة الشعبية على أن تعمل على توسيع صفوفها وتنطلق ببرنامج عمل يترجم قرارات اللجنة الشعبيّة التضامنيّة مؤلفة من السادة:
د. عبد الله ابو معروف – القائمة المشتركة.
الشيخ عوني خنيفس- رئيس لجنة التواصل الوطنيّة.
الشيخ عبد الله نمر بدير – كفر قاسم إمام مسجد سيدنا عالي سابقا.
الشيخ نور اليقين بدران - إمام مسجد البعنة.
السيّد فهمي حلبي – اللجنة المعروفية القطرية للدفاع عن الارض والمسكن.
السيد عبد عنبتاوي – سكرتير اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية .
د. محمد زيدان – لجنة المبادرة العربية الدرزية .
الشاعر علي هيبي- الناطق الرسمي اتحاد الكرمل للأدباء الفلسطينيّين.
المحامي يامن زيدان – حراك أرفض شعبك يحميك .
سعيد ياسين – اللجنة الشعبية للتضامن مع الشعب السوري.
محمد كناعنة – أبناء البلد .
وضاح القاسم – ميثاق المعروفيين الاحرار.
منير منصور – جمعية أنصار السجين .
الشيخ كايد سلامة – لجنة التواصل الوطنيّة .
رفيق بكري .
حمد طافش – اللجنة الشعبية للدفاع عن الارض والمسكن بيت جن.
المحامي مازن فراج .
المحامي صفوان طرباني  .
علي نفاع – أبناء الزابود بيت جن.
نزيه نبواني – اللجنة الشعبية للدفاع عن الارض والمسكن جولس.
الآنسة ميسان حمدان – حراك أرفض شعبك يحميك.
عصام عطا الله – لجنة التواصل الوطنيّة.
سامر سويد- الجبهة.
الشاعر اسامة ملحم – سكرتير ميثاق المعروفيين الاحرار. 

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق