اغلاق

سجال بين الشيخ خطيب والنائب عودة، والشيخ ريان يتدخل

قال الشيخ كامل ريان المرشح لرئاسة لجنة المتابعة العليا بعد سجال بين الشيخ كمال خطيب نائب رئيس الحركة الاسلامية الشمالية والنائب أيمن عودة ، بعد ان كتب خطيب


النائب ايمن عودة

"ان ايمن عودة مر قرب المعتصمين في الاقصى ولم يلق عليهم السلام بينما ربت على كتف ضابط في حاجز قرب الاقصى" .

الشيخ كمان ريان: اتمنى من الله الا ينكر طرف مجهود الاخر
وقال الشيخ كمان ريان في كلمته التي دعا فيها الى "الابتعاد عن السجال فيما بيننا وان الاقصى اهم من خلافاتنا"، قال ريان :" كلمة حق يجب ان تقال بحق اخوتنا في الحركة الاسلامية الشق الشمالي ، بقيادة الشيخ رائد صلاح والشيخ كمال خطيب. فقط اعمى البصر والبصيرة يستطيع ان ينكر جهدهم وجهادهم في حماية المسجد الاقصى المبارك والمقدسات الاسلامية في البلاد وما لاقوه من عناء وملاحقة وتعب نتيجة هذا الجهد.
وانا اعلم ان هذا الجهد كان موازيا ومواكبا من جهات عدة عملت على حماية الاقصى والقدس وعلى رأسهم الحركة الاسلامية الشق الجنوبي والاوقاف الاسلامية في القدس واهل القدس الذين يستحقون كل الشكر والثناء ، واعضاء وجهات سياسية واجتماعيه كثر ، اتمنى من الله الا ينكر طرف من هذه الاطراف مجهود الاخر وان نصب جهودنا جميعا من اجل القدس والاقصى والمقدسيين وان نرى بأنفسنا عونا للاخرين من اجل تحقيق الهدف" .
واضاف الشيخ ريان: "ولا ننسى اننا قبل كل شيء نحن دعاة ولسنا قضاة، حبا في الاقصى ومن اجل الأقصى ومن اجل وقف تراشق الكلام غير اللائق ادعو اخواي الشيخ كمال خطيب والنائب ايمن عودة ان يبادرا الى لقاء فيما بينهما وانهاء هذا الخلاف الذي لا يساهم في حماية المسجد الأقصى، اللهم احمي المسجد الأقصى من براثن الاحتلال "، الى هنا كلمة الشيخ كامل ريان.

الشيخ كمال خطيب: ايمن عودة مر عن المرابطين ولم يحيهم
وكان الشيخ كمال خطيب قد كتب تحت عنوان "صدق او لا تصدق"، الاتي :" السيد أيمن عودة عضو الكنيست رئيس القائمة المشتركة مر ضحى هذا اليوم على مئات الشباب المرابطين عند باب الأسباط والممنوعين من دخول المسجد الأقصى المبارك منذ الفجر، مر من جانبهم ولم يقف للحظة واحدة ليحييهم ويشد على أيديهم، وقد تجاوز حاجز الشرطة متوجها إلى المسجد الأقصى المبارك. لقد شاهدت هذا المشهد وأنا مع الأخوة المرابطين ولو لم أكن معهم لما صدقت ولكن لا اكذب عيني.
وحدثني أحد الأخوة الثقات أن السيد أيمن بعد عشرات الأمتار مر على حاجز آخر واقف فيه ضابط درزي فقام السيد أيمن بمصافحته وطبطب على كتفيه ثم استمر في سيره.... لماذا يا سيد ايمن؟؟؟
ولا أنسى المرابطين منذ مساء أمس وتحت أشعة الشمس الحارقة اليوم دفاعا عن المسجد الأقصى المبارك فألف تحية لهم" .

النائب أيمن عودة: الموقف المبدئي والأخلاقي فوق كل تصرّف أو اعتبار
ورد النائب ايمن عودة على كلمة الشيخ كمال خطيب قائلا :" رسالة إلى الشيخ كمال خطيب، كتبتَ عني اليوم أمرًا غير صحيح، مكوّن من جزأين: ١. بأنني لم أسلّم على بعض الإخوة المرابطين في الأقصى. و٢. بأنني طبطبت على ظهر أو كتف جندي (وذكرت طائفته)، بالنسبة للقسم الأوّل فأنا والنائب جمال زحالقة والشيخ كامل ريّان وقفنا مع الإخوة المرابطين. وإنْ كان هناك من لم أسلّم عليه، فهذا ليس بطبيعتي أو أخلاقي، وإنما حدث عفوًا".
وتابع عودة في رده: "بالنسبة للجندي، فهذا افتراء ولم يحدث أبدًا ولا أعرف من أين جئت بهذه التهمة الباطلة؟! بعد أن نشرتَ هذا الكلام غير الصحيح، اتصلتُ بك من باب المعرفة والكثير من النشاطات المشتركة، وبالأساس أن قضية الأقصى بحاجة لتعاوننا جميعًا، واعتقدتُ أنك ستزيل ما كتبته إلا أنك أصررت على إبقائه. قررت أن لا أهاجمك في هذا الستاتوس، وإنما هدفي توضيح الأمر قطعًا، ولتأكيد الأساس بأنه في النضالات المشتركة يجب أن نتناصح ونتصرّف باستقامة وأخلاق مغلّبين الوحدة على الظنون. الموقف المبدئي والأخلاقي فوق كل تصرّف أو اعتبار".




الشيخ كامل ريان


الشيخ كمال خطيب

إقرأ في هذا السياق:
مواجهات واعتقالات في باحات المسجد الاقصى المبارك
شاهدوا : فيديو يوثق المواجهات بالاقصى اليوم

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق