اغلاق

انطلاق مشروع 'أوتار التغيير' في السلام الجماهيرية برهط

مع دقات الساعة الرابعة عصرا من يوم الأربعاء، التاسع من الشهر الجاري، بدأت الوفود بالوصول لأرض السلام الجماهيرية في رهط، للمشاركة في انطلاقة مشروع سراب


مجموعة صور من انطلاق المشروع

 "أوتار التغيير" ولافتتاح مركز الموسيقى الأول من نوعه في الوسط العربي، على ذكرى المرحوم اسحاق فيلبير مدير عام نقابة المعلمين سابقا.

نبذة عن المشروع
"أوتار التغيير" هو برنامج فني موسيقي، بإشراف كل من: جمعية الفجر الجديد، المعهد الموسيقي – بئر السبع والموسيقار العالمي عومير فيلبير، وهم الممولين لهذا البرنامج الذي يضم 98 طالبا من الصفوف الرابعة، باشروا  بتعلم الموسيقى والعزف على الكمان منذ العام  الماضي، على يد معلمات مؤهلات. وسيستمر البرنامج حتى انهائهم المرحلة الابتدائية، ليتم اختيار الافضل أداءً من بينهم، لتمثيل الدولة من خلال المشاركة في احتفال موسيقي عالمي سيقام في الولايات المتحدة أو إيطاليا.

أجواء انفعالية وحماسية خلال الاحتفال
تشرفت المدرسة بحضور كل من: عومير فيلبير وعائلته، مدير المعهد الموسيقي ياكي روبين، نائب المدير العام لنقابة المعلمين سابقا يوسي مشعالي، اليعيزر فينغراد مدير فرع نقابة المعلمين في الجنوب، نائبي الرئيس محمد القريناوي  ود.عامر الهزيل، عضو البلدية سليمان ابو غراره، مستشارة الرئيس حنان القريناوي، مدير المركز الجماهيري فؤاد الزيادنه ، مدير قسم الرفاه الاجتماعي سعيد العبرة، رئيس لجنة الآباء راجي القريناوي، أهال وجمهور غفير من الوسطين العربي واليهودي.
افتتح الحفل نائب المدير احمد ابو زايد، مسلما العرافة لجمال القريناوي مدير عام جمعية الفجر الجديد، الذي رحب بالحفل، معبرا عن اعتزازه بالسلام كشريكة فعالة تطمح للارتقاء بطلابها إلى أعالي القمم، قائلا: "آن الأوان للاستثمار في لغة الموسيقى كلغة عالمية، تساعد الجيل القادم على أخذ دور فعال في المجتمع العالمي، أشكر جميع الشركاء والداعمين لهذا المشروع". ثم دعا كافة الجمهور لمراسم قص الشريط وافتتاح المركز" .
فقرات الحفل تنوعت ما بين خطابات ومعزوفات موسيقية على الكمان لنخبة من الطلاب المشاركين في البرنامج.
استهل الكلام مدير المدرسة الأستاذ ابراهيم القريناوي، مشيرا إلى فكرة المشروع التي راودته منذ عامين، مبديا اعتزازه بإيجاد شركاء جادّين لتنفيذ الفكرة وإدخال موضوع الموسيقى والعزف على الكمان ضمن الخطة التدريسية. كما وقدم جزيل الثناء والعرفان لهؤلاء الداعمين وعلى رأسهم جمال القريناوي لمثل هذا البرنامج النوعي المترامي الأهداف. 
تحدث في الحفل كل من: د.عامر الهزيل، محمد القريناوي، يوسي مشعالي وعومير فيلبير . وجميعهم أثنوا على السلام، ممثلة بمديرها المعروف بمبادراته واهتمامه بالنشاطات المنهجية واللامنهجية على حد سواء. وإنهم ليرون في هذا المشروع الحيوي والمميز تحقيق حلم ونقطة انطلاقة جديدة لطلاب من الوسط العربي نحو الفن، الإبداع والشهرة محليا وعالميا، إيمانا بأن كل طالب يملك قدرات كامنة يجب استغلالها وتطويرها.
د.عامر خصّ جمال بالذكر قائلا: "أنا أحيي إقامة مثل هذه الجمعيات المبادرة والسباقة لمشاريع لا تستطيع البلدية تغطيتها، وأعدكم من خلال موقعي هذا أنني سأكون داعما لكل ما يقدم ويدفع عجلة الموسيقى إلى الأمام".
في ختام الاحتفال، قدم مدير المدرسة شكره الخالص لكل من لبى الدعوة واهتم بالحضور، قائلا: " إنني أنظر للمشروع بعين التفاؤل بما سيحققه من منافع للطلاب حاضرا ومستقبلا. هؤلاء هم النخبة الأولى من الموسيقيين الصغار، وسنفتح المجال أمام مجموعة أخرى من الطلاب، على أمل أن يفتح المشروع أبوابا جديدة في جميع مدارس رهط ".

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق