اغلاق

الافراج عن القيادي الفتحاوي المقدسي عمر الشلبي

أفرجت السلطات الاسرائيلية امس الاول الاحد، عن القيادي في حركة فتح وأمين سرها السابق عمر الشلبي من سجن مجدو بعد قضاء مدة محكوميته ،
Loading the player...

بعد اتهامه "التحريض عبر قنوات ووسائل التواصل الاجتماعي".
وقال الاسير المحرر عمر الشلبي  لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "ان القدس ستبقى منارة رغم وجود الاحتلال فيها، كما ونقل تحيات الاسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية، مؤكدا على ان حريتهم قريبة باذن الله، داعيا الى الوحدة الوطنية ونبذ الخلافات وحماية المشروع الوطني الفلسطيني وان تكون القدس ومقدساتها الاسلامية والمسيحية على سلم اوليات القيادة الفلسطينية".
ولدى وصوله الى القدس قام الشلبي بزيارة قبر والدته التي توفيت وهو في السجن ولم يتمكن من رؤيتها،  ثم الذهاب الى المسجد الاقصى المبارك والصلاة فيه، وبعدها توجه الى منزل العائلة حيث كان له استقبال حافل من ذويه واصدقائه واعضاء من حركة فتح، حيث رفعت الاعلام الفلسطينية ورايات حركتي فتح وحماس " تعبيرا عن الوحدة الوطنية التي تحتاجها القدس اكثر من اي وقت مضى لحمايتها من التهويد الاسرائيلي".


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال استقبال الاسير المحرر عمر الشلبي في القدس










































































































 
لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق