اغلاق

البعنة تبكي مصرع صالح حصارمة وابنه لؤي باطلاق نار

علم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما من مصادر طبية "ان شخصين من قرية البعنة تعرضا قبل قليل لاطلاق نار عند مدخل قرية البعنة، واصيبا بجروح وصفت احداها بالخطيرة .


المرحوم لؤي صالح أحمد مطلق حصارمة

وقد وصلت الى مكان الحادث طواقم الاسعاف التي باشرت بتقديم العلاج الاولي للمصابين ونقلهما الى مستشفى نهاريا، كما وصلت الى المكان شرطة كرمئيل واغلقت مدخل القرية وتمنع المواطنين من الدخول والخروج" .

الشرطة: اطلاق النار يعود لخصومة عائلية محلية قديمة
وجاءنا من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري "صباح اليوم الاربعاء بالشمال ووفقا للمعلومات والتفاصيل الاولية المتوفرة، على مفترق مدخل بلدة دير الاسد، اقدم مجهولو الهوية على اطلاق عيارات نارية اتجاه مركبة مع اصابة شخصين، على ما يبدو سكان بلدة البعنة المجاورة لهناك ، بجراح وصفت بالبالغة الخطورة احيلا على اثرها لتلقي العلاج بالمستشفى في نهاريا، في حين تواصل قوات معززة من الشرطة التي هرعت الى المكان باعمال البحث مع التشخيص الجنائي والتحقيق بكافة التفاصيل والملابسات ذات العلاقة التي تعود وعلى ما يبدو من شبهات اولي لخصومة عائلية محلية قديمة متواصلة هناك" .
هذا وقال الناطق بلسان شرطة الشمال في بيان له وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ان عيارات نارية اطلقت تجاه سيارة في مفرق دير الاسد، واصيب في الحادث شخصان تقدر اصابتهما بالخطيرة، ووصلت الى المكان قوات كبيرة من شرطة ليف هجليل ، فيما نقل المصابان الى مستشفى الجليل الغربي في نهريا لتلقي العلاج . هذا ولم تعرف بعد خلفية الحادث" .

الشرطة: وفاة احد المصابين
وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان لاحق :" لاحقا اعلن عن وفاة احد الجرحى المصابين بجراح خطيرة بالطريق لتحويله الى المستشفى، في حين تواصل الشرطة باعمال التشخيص الجنائي مع البحث والتحقيق بكافة التفاصيل والملابسات التي لم تتضح معالمها بعد" .
وجاء لاحقا من الناطق بلسان شرطة الشمال :" استمرارا لحادث اطلاق النار على مفرق قرية دير الاسد ، توفي احد المصابين في الحادث متاثرا بجراحه وهو في طريقه الى المستشفى ، ولم تحدد بعد هوية المصابين في الحادث" .

" وفاة المصاب الثاني "
وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري لاحقا :" استمرارا لاطلاق العيارات النارية اتجاه مركبة على مفترق دير الاسد ، يشار الى ان الجريحين اللذين اصيبا جراءها خطيرا هما ابن ووالده سكان البعنة البالغين من العمر نحو 25-50 عاما وبحيث اعلن بالمستشفى عن وفاة المصاب الجريح الثاني - للفقيدين الرحمه ولعائلتهما بالغ الصبر والسلوان .
هذا وتواصل الشرطة بالشمال مع وحدة اليمار المركزية باعمال البحث مع التحقيقات الواسعة في شبهات جريمة القتل التي باتت مزدرجة" .

الشرطة: ضحيتا اطلاق النار هما صالح أحمد مطلق حصارمة وابنه لؤي صالح أحمد مطلق حصارمة
واضافت "استمرارا لجريمة القتل المزدوجة للابن ووالده مع تعرضهما لاطلاق عيارات نارية على مفترق دير الاسد، المرحومين صالح أحمد مطلق حصارمة وابنه لؤي صالح أحمد مطلق حصارمة البالغين بوفاتهما نحو 50 و25 عاما من سكان البعنة، لهما الرحمة ولعائلتهما بالغ الصبر والسلوان .
يشار الى ان قيادة اللواء مع وحدة اليمار المركزية يواصلون الساعة باعمال التحقيق والبحث بكافة الملابسات والتفاصيل مع تقييم لصورة الوضع في المكان هناك والتحقيقات مع التشخيص الجنائي جارية" .

د. علي نعمة : "الطاقم الطبي بذل كافة الجهود لانقاذ حياة الابن الا انها باءت بالفشل"
وفي سياق متصل ، قال د. علي نعمة مدير مراكز حيان الطبية :" ان الابن المرحوم وصل الى مركز حيان الطبي في الشاغور وحاول الطبيب المناوب ومعه طاقم حيان انعاشه وبذل الطاقم الطبي كافة الجهود لانقاذ حياته وبعد عدة محاولات باءت بالفشل اضطر الطاقم الطبي لاعلان وفاة المصاب ، والذي وصل اثر اصابته بعدة رصاصات في مختلف انحاء جسده" .

الشرطة : "تعزيز الحملات المختلفة ضد السلاح غير المرخص بالمنطقة "
وجاءنا لاحقا من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري :" استمرارا لتحقيقات شرطة الشمال وحدة التحقيقات المركزية اليمار بقضية جريمة قتل المرحومين صالح ولؤي حصارمة من البعنة على مفترق البعنة - دير الاسد ، صباح اليوم الاربعاء مع تعرضهما لاطلاق عيارات نارية وتقييم قيادة لواء الشمال والمنطقة  لصورة الاوضاع الميدانية هناك تم القرار بتعزيز صفوف وحضور قوات الشرطة المختلفة هناك حتى اشعار اخر تحسبا لتدهور الاوضاع فيما اذا ما بين الجهات المشبوهة وعلى ما يبدو المتخاصمة ذات العلاقة مع العمل دون هوادة تصديا لاي سيناريو طارىء فيما اذا سريعا جنبا الى جنب مع تعزيز الحملات المختلفة ضد السلاح غير المرخص بالمنطقة هناك وغيرها " ، وفق ما جاء في بيان الشرطة .

اجواء حزينة تعم البعنة
افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان اجواء حزينة تعم البعنة فيما اعلن المجلس المحلي الاضراب والحداد، استنكارا لجريمة القتل ، ويطالب الاهالي بالتحلي بالصبر ونبذ العنف ووقف اراقة الدماء .


المرحوم صالح حصارمة



مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما









































اقرأ في هذا السياق:
بعد قتل صالح حصارمة وابنه البعنة تعلن الاضراب والحداد

لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق