اغلاق

اتحاد الكرمل للأدباء الفلسطينيين يتضامن مع المدارس الأهلية

جاءنا من الناطق الرسميّ لاتّحاد الكرمل للأدباء الفلسطينيّين الشاعر علي هيبي البيان التالي :" قام وفد من اتّحاد الكرمل للأدباء الفلسطينيّين يوم الأحد الفائت ،


صورتان بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما من مظاهرات المدارس الاهلية

وبمشاركة بعض المهتمّين بزيارة خيمة الاعتصام التي أقامتها لجان المدارس الأهليّة، وقد ضمّ الوفد رئيس الاتّحاد الكاتب فتحي فوراني وعضو لجنة المراقبة الناقد د. محمّد خليل والناطق الرسمي الشاعر علي هيبي، وقد شارك الوفد في الزيارة المحامي حسن عبّادي من حيفا والأخ سعيد بدر من طرعان" .
واضاف البيان: "يشار إلى أنّ الأمانة العامّة للمدارس الأهليّة كانت قد أقامت هذه الخيمة أمام مكاتب الحكومة، في لواء الشمال في مدينة الناصرة، كخطوة تصعيديّة في مسار النضال من أجل حقوق هذه المدارس في المساواة التامّة، هذا النضال الذي كان قد بدأ بالإضراب المفتوح منذ الأوّل من أيلول، ما يعني أنّ 33 ألف طالب ما زالوا يقبعون في البيوت، ولَمّا يعودوا إلى مقاعد الدراسة.
وقد كان في استقبال الوفد عدد من مديري المدارس الأهليّة ومعلّميها: الأستاذة حنان أيّوب مديرة مدرسة مار يوسف الابتدائيّة في الناصرة والأستاذ بطرس منصور مدير المدرسة المعمدانيّة والمعلّمة آمال سمعان والأستاذ ساهر عودة والأستاذ عايد علي الصالح" .
وقد تحدّث أعضاء الوفد معبّرين عن تضامن اتّحاد الكرمل للأدباء الفلسطينيّين مع نضال هذه المدارس التي قدّمت الكثير لمجتمعنا العربيّ، وعلى مدى قرون، ونوّهوا بالقيمة الوطنيّة لها كمعلم بارز من معالم هويّتنا العربيّة في هذه البلاد، وكذلك طالبوا في كلماتهم الحكومة إلى تلبية مطالب المدارس كاملة لتمكين الطلّاب من العودة إلى معاهدهم.
ومن الجدير بالذكر أنّ زيارة الوفد تزامنت مع زيارة سيادة المطران مار قدسو مطران طائفة اللاتين، وقد رحّب بالوفد معبّرًا عن أهميّة هذه الزيارات التضامنيّة، الأمر الذي يجعل قضيّة المدارس قضيّة وطنيّة وشعبيّة عامّة" .

     
لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق