اغلاق

احذروا اصابة اطفالكم بالمفرقعات والخرز خلال العيد

يحتفل المجتمع العربي والعالم الاسلامي الأسبوع القادم بعيد الاضحى المبارك، حيث تستمر عطلة العيد ما بين 4 - 5 ايام متتالية. هذا وتتعدد طرق واساليب قضاء اوقات الفراغ


الدكتور سعيد ابو زيد مدير قسم الأطفال في المركز الطبي بوريا في طبريا


والاحتفال بالعيد لدى المجتمع العربي في البلاد .
مع هذا نشهد في كل عام احداثا قد تحول فرحة العيد لمأساة لبعض العائلات، وذلك بسبب استعمال أطفالهم للمفرقعات والالعاب النارية، مسدسات الخرز البلاستيكي والممنوعة قانونيا ايام العيد. وبهذا تتحول بهجة العيد لمعاناه للأهل والأطفال الذين يضطرون لقضاء ايام العيد في المستشفيات لأيام طويلة، ناهيك عن الازعاح الذي تسببه تلك المفرقعات النارية للسكان.
هذا وتقوم مؤسسة "بطيرم" كل عام والأخص خلال فترة العيد بجمع المعطيات المختلفة حول الإصابات التي تحصل نتيجة استعمال ولعب الأطفال بالمرفقعات فترة العيد.

اغلب الاصابات كانت لفتيان تراوحت اعمارهم من 8 سنوات وما فوق
وتفيد معطيات "بطيرم" ان الإصابات من المفرقعات ومسدسات الخرز في عيد الأضحى من العام المنصرم كانت غالبيتها لفتيان تراوحت اعمارهم من 8 سنوات وما فوق (بنسبة 91% من مجمل المصابين)، ويشار الى ان تقريبا نصف المصابين (45%) عانوا من إصابات متوسطة حتى صعبة و لـ 90% منهم كانت هناك حاجة لتلقي علاج طبي في المستشفيات.
يذكر انه ومن بين الحالات التي جمعتها مؤسسة "بطيرم" كانت مثلا إصابة طفل يبلغ من العمر 9 سنوات من دير حنا بيده وبتر احد أصابعه نتيجة اللعب بالمفرقعات، واصابة اخرى لفتى يبلغ من العمر 14 عاما من قرية كابول بتر له إصبعان لنفس السبب.
هذا وفي حديث مع الدكتور سعيد ابو زيد؛ مدير قسم الأطفال في المركز الطبي بوريا في طبريا تحدث حول ظاهرة استعمال المفرقعات من قبل الأطفال وقال: "موسم الأعياد مقارنة بباقي ايام السنة هو موسم مليء بالإصابات النابعة غالبيتها من المفرقعات النارية على أشكالها ومسدسات الخرز. الإصابات التي تصلنا تحدث غالبيتها نتيجة لعب الأطفال بها دون مراقبة الأهل ودون منعهم مما يؤدي لإصابات جدية وصعبة في العيون والأطراف كالحروق وإصابات كبيرة كبتر الأصابع في بعض الأحيان".
وحول نوعية الإصابات التي تصل المستشفى جراء المفرقعات قال د. ابو زبد: "خطورة الإصابات التي تصلنا في بعض الحالات تكون كبيرة وتؤدي احيانا لعطل كامل للطفل، كإصابات العيون جراء استعمال مسدسات الخرز والتي تؤدي في احيان كثيرة لفقدان البصر او الحروق في الاطراف والى عطل دائم للطفل إضافة لتواجده في المستشفى لساعات لفترات طويلة للعلاج. لذا انصح الأهل بمنع الأطفال من شراء المفرقعات ومسدسات الخرز من أصحاب الحوانيت والباعة المتجولين فبيعها ما زال منتشرا بلا رقيب، رغم كون ذلك مخالفة قانونية وجنائية يعاقب عليها القانون".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق