اغلاق

بانيت يلخص حملة التبرعات للطفلتين لانا وجوري بطمرة

بتنظيم وترتيب واشراف كل من مركز الزهراوي الطبي بمدينة طمرة، والذي يديره الدكتور سامر ذياب، وبالتعاون مع جمعية اصدقاء حتى النخاع، توجت مدينة طمرة حملة التبرع
Loading the player...

الكبيرة للطفلتين لانا وجوري اللواتي يبحثن عن منقذ لهما عبر دعم بنخاع عظمي وتبرعات مادية، كذلك من اجل التبرع بالعينات التي تعدت الـ 1200 بمدينة طمرة وحدها، عدا عن التبرعات المادية وتجند مؤسسات كثيرة للدعم من ناحية التنظيم من بينها مشروع جفرا العامر الذي وصل بأعضائه للمركز والقادة الشباب برفقة شهاب ياسين ومتابعة المرشد جلال حجازي وبحضور اعضاء من الشبيبة العاملة والمتعلمة والتي رافقها المرشد مشعل همام ومحمد ابو الهيجاء، وبدعم خاص عبر رسائل الهواتف بعشرات الاف الرسائل للإعلان عن الحملة من قبل موكيد طمرة الذي يديره وهيب ابو رومي ، ووصول مؤسسات للتبرع ماديا والتبرع بعينات لعاب مثل اتحاد المياه والصرف الصحي وبنوك وغيرها.

مركز الزهراوي يقود الحملة بالتعاون مع جمعية اصدقاء حتى النخاع
الحملة تمركزت بالزهراوي الطبي لكن للمدارس ومدرائها ولجان اولياء امور طلابها والمتقاعدين ومتطوعين ومتطوعات كان لهم دور فعال كذلك، فالحملة استمرت حتى اليوم الخميس بالمدارس بعد ان وزعت منشورات بالمدارس وغيرها فقد تجندت طمرة باسرها من اجل انجاح هذا الدعم.

الدكتور سامر ذياب يتوج الحملة
الدكتور سامر ذياب المشرف الرئيسي على المشروع بطمرة مع عضو جمعية اصدقاء حتى النخاع ماري طنوس اكد ان عملية التبرع سهلة للغاية كانت وبارك المشاركين الذي وصلوا من كل حدب وصوب وتوج الحملة بالناجحة، مشيرا الى ان مركز الزهراوي الطبي مفتوحة ابوابه امام كل حالة انسانية، مشيرا الى "ان الحملة تطلبت جهدا كبيرا لإنجاحها وهذا يعود لجاهزية المركز ولطواقم المتطوعين والمؤسسات التي شاركتنا بالحملة".

اكثر من 1200 عينة جمعت بطمرة
اما ماري طنوس عضو جمعية اصدقاء حتى النخاع فاكدت ان هنالك تجاوبا كبيرا بطمرة بل وصفته بالتجاوب الشعبي الهائل ان كان علي صعيد الفرد او المؤسسات، وقد شكرت مركز الزهراي الذي استضاف المشروع والبرنامج وان سجل المتبرعين العرب تضخم وهذا يعود للوعي الجماهيري.

تجاوب جماهيري كبير
نايف زيداني المركز الاعلامي للحملة لخص الحملة بالايجابية والتي لاقت تجاوبا كبيرا من طمرة واطيافها المختلفة ومن المناطق المجاورة، مشيراً الى ان الحملة تجاوزت توقعاتها التي كانت وضعتها نصب اعينها من حيث اعداد الحاضرين للتبرع بعينات لعاب، مشيرا الى الجهد الكبير الذي تجندت اليه المدارس والمساجد بجمع التبرعات لان التبرع بعينات لعاب يحتاج لفحوصات للكشف عنها وهذا يحتاج لاموال كثيرة فالدعم المادي كذلك كان له دور واضح بالمشروع".

موكيد طمرة يقدم دعمه برسائل للهواتف وحضور موظفيه
وهيب ابو رومي مدير موكيد طمرة هو المتبرع الاول من ناحية المؤسسات فقد جند جميع العاملات بمركز الخدمات الخاص به والذي يحمل اسم موكيد طمرة، عدا عن اهتمامه عبر الموكيد بارسال عشرات الاف الرسائل للمواطنين بطمرة والمنطقة، فقد اشار الى "ان الجميع تجند دون ان يفكروا سوى بلانا وجوري وهذا يدل على ان الانسانية غلبت كل فكر ومنطق من اجل انقاذ طفلتين صغيرتين".

جفرا العامر مشارك بارز بالمشروع والقادة الشباب تتميز بحضورها
علي عرموش من مشروع جفرا العامر ، احد المسؤولين الذي جمع اعضاء المشروع وذهب بهم الى المركز والذين تجندوا دون أي كد او ملل من اجل الطفلتين وعملوا طوال فترة الحملة ، فقد اكد انه قسم المتطوعين لمجموعتين واحدة تعمل بالنهار واخرى باليل وان شراكة جفرا العامر تنبع من الانتماء الانساني لكل طيف بمجتمعنا العربي، مشيرا الى ان جفرا العامر تسعى للمشاركة بالكثير من المشاريع الانسانية .

اتحاج المياه والصرف الصحي شفاعمرو يجند موظفيه ودعم مادي
اما مدير عام اتحاد المياه والصرف الدكتور احمد مطلق حجازي الذي وصل مع موظفي الاتحاد للتبرع بعينات وبتبرع مالي ، فقد اشار الى ان المنظر الذي شهده الزهراوي يبعث الامل بقلوب كل طمراوي على هذا العمل الكبير من اجل طفلتين يعانين من المرض، وان المجتمع العربي ينبض بالخير والدعم مؤكدا ان بناء المجتمع يبدأ من هذه المشاريع.
يشار الى ان القادة الشباب التايعبن للمركز الجماهيري بطمرة والشبيبة العاملة والمتعلمة واطر اخرى كان لها حضور واسع بالحملة


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


































































اقرأ في هذا السياق:
طمرة تشارك بحملة تبرعات لانقاذ الشقيقتين لانا وجوري

لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق