اغلاق

مجلس كفرقرع يكشف الطلاب التوحديين امام عالم مسرح الدمى

تحت رعاية ومبادرة المحامي حسن محمد عثامنة رئيس مجلس كفر قرع المحلي، تمت الانطلاقة الاولى بخطوة ريادية طلائعية تُعتبر الأولى من نوعها لدمج الطلاب ذوي


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

القدرات الخاصة أي التوحديين والطلاب ذوي مشاكل الاتصال والنطق والسمع من كفر قرع وخارجهاوالذين يدرسون في الجهاز التربوي القرعاوي امام عالم مسرح الدمى وعالم ثقافة المسرح وذلك تحت اشراف وتنسيق قسم الثقافة والتربية اللا منهجية وبالتعاون المبارك مع مفتشة التربية الخاصة المربية سينا زحالقة وادارة مدرسة الأمل للتوحديين ومُركزة روضات التوحديين ومربيات ومرشدات بساتين العلاج اللغوي وبساتين مشاكل السمع.
وتأتي هذه الخطوة الريادية ضمن برنامج شامل يبادر اليه المحامي حسن محمد عثامنة لدمج أولادنا التوحديينوالاطفال الذين اختارهم الله ليكونوا بهذا الوضع بمختلف الأطرالإجتماعيةمن منطلقات مهنية إنسانية بحتة سعياً وراء تخفيف حدة وضعهم والاسهام الجاد بتقبل واحتواء المجتمع لهذه الفئة الجبارة من الناس الموجودين بين ظهرانينا حباً واحتراما وايمانا وليس شفقة او رحمةً.  وفي حديث مع رئيس المجلس المحلي حول هذه الخطوة الطلائعية فقد أكد رئيس المجلس على "ضرورة التعامل السليم والصحي مع اولادنا التوحديين لما في ذلك من رسائل ايمانية واخلاقية انسانية لأبناء مدارس كفر قرع الاخرى على اختلاف الشرائح العمرية نحو خلق ثقافة تقبل الاخر واحترامه".
انطلق العرض الأول على خشبة مسرح المركز الجماهيري الحوارنة، وكانت باستقبال الطلاب مديرة قسم الثقافة والتربية اللا منهجية التي رحبت بالطلاب ونقلت لهم تحية المحامي حسن محمد عثامنة رئيس المجلس المحلي، اذ شاهد الطلاب الرائعون مسرحية لاكي من عالم مسرح الدمى الشيق والتي تحمل مضمونا تربويا قيميا رائعا حول دفء الاهل والاسرة والعائلة وحتمية التمسك بهذا الاطار الدافئ من خلال محاولات الكلبة لاكي للتقرب من بني البشر ومحاولات السباحة والطيران ولكن سرعان ما يدرك الكلب انه لا يصح الا الصحيح وان حضن الأهل هو الاروع لضمنا وهذه هي العبرة للأولاد الذين استمتعوا وتفاعلوا مع العمل المسرحي برفقة مرشداتهم ومربياتهم الفاضلات والمساعدات الرائعات، اذ شارك بالعروض الأول كل من بستان البلابل للعلاج النطقي وبستان العنادل لعلاج النطقي وبستان المجد للعلاج النطقي وبستان البسمة للمشاكل السمعية وبستان التفاؤل يداً بيد لمشاكل الاتصال. اذ ابدى الطلاب الرائعون تجاوبا مميزا مع العمل المسرحي الجذاب بالألوان وبجودة الدمى التي عرجت على كل حيوانات الغابة لتحبيب الطلاب بالفكرة والعمل لتكون الفعالية خطوة اولى من سلسلة مستقبلية قريبة بعون الله.

عرض مسرحية لاكي الشيقة في قاعة مدرسة الأمل للتوحديين
كما وتم عرض مسرحية لاكي الشيقة في قاعة مدرسة الأمل للتوحديين لطلاب المدرسة وطلاب روضات التوحديين في الحوارنة، وذلك بحضور كل من سوسن جرايسي مديرة مدرسة الامل للتوحديين والسيدة نور زحالقة مدلج مركزة روضات التوحد في كفر قرع والسيدة مها زحالقة مصالحة مديرة قسم الثقافة والتربية اللامنهجية وطاقم المربيات والمرشدات والمساعدات المرافقات وقسم من عائلات واهالي الطلاب الذين شاركوا بمشاهدة العرض وسط ترقب شديد لردود فعل الطلاب ذوي مشاكل الاتصال وتجاوبهم مع هدية رئيس المجلس المحلي لهم بمناسبة انطلاقة العام الدراسي 2015-2016. إذ ابدى الطلاب تفاعلا ملحوظاً قياساً بمشاكل الاتصال الحادة التي يعانون منها مما يشجع على تكرار المبادرة.
وقد شاركت في العرض الثاني كل من امها زحالقة مصالحة مديرة قسم الثقافة والتربية اللا منهجية والتي اشارت الى ضرورة التمييز بين اعاقة الإتصال والنطق والجسد واعاقة الروح والفكر بالاضافة الى السيدة سوسن جرايسي مديرة مدرسة الامل للتوحديين التي اثنت على هذه الخطوة الريادية والاولى من نوعها التي تثبت وتبرهن على نوايا ادارة المجلس المحلي الصادقة نحو دمج الطلاب التوحديين في المجتمع، كما وشاركت في العرض مُعالجة النطق والسمع السيدة نور زحالقة مدلج مُركزة روضات التوحد في كفر قرع والتي اشادت بالمبادرة والعمل المسرحي الثقافي والذي يُساهم بتقوية شعور الشراكة مع المجتمع.

لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق