اغلاق

‘كفى‘ تطلق مشروع كسوة عيد الاضحى بالنقب

للعام الثامن على التوالي، وفي اجواء ايمانية تملأها المحبة والاخوة، تنظم جمعية "كفى" هذه الايام مشروع كسوة العيد للعائلات المستورة في النقب.



جدير بالذكر أن مشروع كسوة العيد، يقام قبيل كل عيد، وهو مشروع موسمي من عدة مشاريع تقوم عليها "كفى" في النقب، ضمن نشاطها الذي يهدف إلى مساندة العوائل المحتاجة والأرامل والأيتام والمساكين ومن يعانون ضيق الحال، وأيضا إلى زرع روح المحبة  والعطاء والتآخي  بين أبناء المجتمع الواحد.
يشار إلى أن الملابس والأحذية الجديدة تجمع من المحلات التجارية واهل الخير ويتم ترتيبها وتجهيزها على يد المتطوعين والمتطوعات بشكل ملائم، حيث يتم ترتيبها حسب العمر والصنف. ومن ثم توزيعها لمن يستحقها من العائلات مستورة الحال؛ التي تعاني من أوضاع اقتصادية صعبة وخانقة، والتي لا تستطيع  شراء الملابس والأحذية الجديدة لأبنائها.

" تبرعات سخية "
وعقب مدير الجمعية إبراهيم الحسنات قائلا : " نحمد الله الذي وفقنا لهذا العمل العظيم في هذه الايام المباركة. حيث نقوم بتوزيع كسوة العيد لمئات الأسر رقيقة الحال وأطفالها في النقب ، خاصة في هذه المرحلة والتي سبقها افتتاح السنة الدراسية وما تبعها من مصاريف اثقلت كاهل هذه العائلات ".
وأضاف الحسنات : " تصديقا لقوله صل الله عليه وسلم "اشكر الناس لله تعالى اشكرهم للناس " ؛ أتوجه بجزيل الشكر والعرفان لكل من تبرع وساهم في إنجاح هذا المشروع من متبرعين وأصحاب محلات تجارية ومتطوعين ومتطوعات، والذين جادوا على أهلهم بتبرعاتهم السخية وجهودهم  الكبيرة لإنجاح هذا المشروع الضخم، الذي ساهم في ادخال الفرحة والسرور للعائلات المستورة ورسم الابتسامة على وجوه اطفالهم. فبارك الله في المتبرعين والمتطوعين وكل من ساهم في انجاح هذا المشروع، فجزآهم الله عنا وعن العائلات المستورة كل خير " .

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق