اغلاق

ايمن عودة في زيارة لاتحاد المياه منطقة شفاعمرو

استقبل الدكتور احمد مطلق حجازي، المدير العام لاتحاد المياه والصرف الصحي، منطقة شفاعمرو ومدراء الاقسام في الاتحاد رئيس القائمة العربية المشتركة عضو الكنيست ،


تصوير شركة المياه
 
المحامي ايمن عودة يرافقه مساعده شادي خليلية في زيارة تعارف للاتحاد. وبعد التعارف قدم المدير العام شرحا عن خلفية الاتحاد وظروف اقامته وعرضا محوسبا مرفقا بالأرقام واللوائح، يظهر المشاريع والخدمات والانجازات التي يقدمها الاتحاد منذ اقامته مدعمة بالميزانيات والنفقات التي وصلت خلال 5 سنوات الى 222 مليون شاقل تقريبا.
وأجاب المدير العام د. حجازي عن الاسئلة والاستفسارات التي وجهها المحامي عودة، بينما تركز الحديث حول القيمة المضافة للاتحاد خاصة في توفير الحلول التخطيطية والتي ادت الى تحرير آلاف الوحدات السكنية بعد أن قام بمد خطوط وشبكات الصرف الصحي في البلدات ومنها إلى مراكز التطهير وقام ببناء العديد من مضخات الصرف الصحي.
 
" ندعو اعضاء الكنيست الى التعاون في قضايا المياه والصرف الصحي "
وقد افرد المدير العام جزءًا هاما من حديثه حول المشاريع الاجتماعية – التربوية للاتحاد والانجازات التي قطفها من خلال تعاونه مع المؤسسات الاكاديمية والمدارس والجمعيات الاهلية والمراكز الجماهيرية واهمية ذلك في عملية استصلاح الاراضي واعادة الاعتبار الى الفلاحة والانتاج الزراعي من خلال استغلال المياه المكررة التي تباع بأسعار زهيدة مقابل اسعار المياه الزراعية. وتحدث المدير العام – في مداخلته - عن التركيز على رفع مستوى الخدمات والجوائز وعلامات التقدير التي حاز عليها الاتحاد، ومنها جائزة التفوق في الخدمة في القطاع العام، وعلامة تقدير جيد جدًا من قبل سلطة المياه الحكومية.
 
عودة: " ما يهمنا هو مصلحة المواطن وتخفيض اسعار المياه " 
وقال عضو الكنيست ايمن عودة: "منذ ان دخلت ابواب الاتحاد وانا أشاد خلية نحل يعمها النشاط والحيوية، هذه مؤسسة حديثة تدار بطريقة عصرية ولها انجازاتها. ما يهمنا هو مصلحة المواطن، وسوف نعمل كل ما في وسعنا من اجل تخفيض اسعار المياه. قضية المياه هي قضية هامة، والحقيقة ان العديد من السلطات المحلية فشلت في ادارة موضوع المياه، وهناك سلطات محلية وصلت ديونها الى ملايين الشواقل الامر الذي أدى الى نتائج سلبية. وتطرق عودة الى قضية التعاون بين السلطات المحلية العربية وقال انه يجب العمل على التخطيط المشترك، ليتم استثمار القرب بين البلدات، من أجل إقامة بنى تحتية ومشاريع ضخمة مشتركة تخدم اكثر من بلد، فليس من المفروض ان يكون هناك في كل بلدة ملعبا لكرة القدم، او منطقة صناعية – في حين بالإمكان التشارك على منشئات ومرافق كبيرة على اثر النقص في الأراضي والميزانيات. فكما تم إقامة اتحادات مشتركة للمياه والصرف الصحي لبلداتنا العربية بالإمكان إقامة اتحادات لاقامة المزيد من المشاريع التعاونية لتعود بالفائدة على بلداتنا وابنائها".
وانتهى الاجتماع على الاتفاق بان يقدم الاتحاد اوراق عمل في عدد من القضايا سوف يتم متابعتها أمام الوزراء والحكومة من اجل التسهيل على عمليات التخطيط والتمويل والبناء، وفي ذلك قال المدير العام:" نحن – في الاتحاد وفي منتدى المدراء العامون – ندعم المطالبة بخفض اسعار المياه، ومن هنا، ندعو اعضاء الكنيست العرب الى الاستعانة بنا والعمل سويا من اجل تطوير مشاريع وخطط عمل لمصلحة المواطنين في موضوع المياه والصرف الصحي".







لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق