اغلاق

هبة شبابية بالبعنة من اجل وقف سفك الدماء بالقرية

غصّت قاعة المركز الجماهيري في قرية البعنة مساء امس الجمعة، بالحضور من خلال اجتماع طارئ تم توجيهه عبر شبكات التواصل الاجتماعي للتداول بما الت اليه البعنة ،
Loading the player...

من أجل وقف سفك الدماء بالقرية.
قرية البعنة فقدت خلال عام ونصف العام 6 من أبنائها من عائلة واحدة رمياً بالرصاص، وكان آخرهم صالح حصارمة ونجله لؤي قبل 4 أيام.
وحضر الاجتماع الذي دعا إليه الدكتور هشام بكري ومجموعة شبابية ، لفيف من أهالي القرية، بالإضافة إلى شخصيات دينية واجتماعية. وافتتح الاجتماع بدقيقة حداد على روحي المرحومين صالح حصارمة ونجله لؤي ومن ثم تحدث الدكتور هشام بكري اذ عبر عن أسفه الشديد لما آلت إليه الأمور في القرية ، وطالب أهالي البعنة والحضور بالتكاتف والوقوف جنباً إلى جنب من أجل حل النزاع بين أبناء العائلة الواحدة البعناوية والعمل على إحلال الصلح واكد بانه من خلال زيارته للعائلة لمس هناك بوادر نية لحل الخلاف .
واكد الدكتور هشام بكري بانه اخذ على عاتقه مسؤولية تشكيل لجنة شاملة تضم كافة أطياف القرية من أجل زرع المحبة والتسامح بين جميع أطياف القرية ، كما وطالب بضرورة التوجه للمرافق التربوية والتعليمية بالقرية لإرشاد وتعليم الطلاب المحبة والتسامح نحو بناء مجتمع راق ومتسامح . وكان في الاجتماع العديد من المداخلات من قبل الحضور والذين أبدوا بآرائهم واستنكارهم لما تشهده البلدة .


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق