اغلاق

الشبان المسيحية تقيم يوماً مفتوحاً لأطفال وأهالي سوسيا

أقامت جمعية الشبان المسيحية بالقدس – برنامج التأهيل ضمن برنامج تعزيز ودعم الصحة النفسية لأطفال سوسياً امس الجمعة يوماً مفتوحاً لأطفال وأهالي سوسيا ،


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال اليوم المفتوح لاطفال وأهالي سوسيا


في مدرسة سوسيا المختلطة، عبارة عن نشاط ترفيهي وتفريغي للاطفال والاهالي في منطقة  سوسيا من خلال استخدام انشطة وتمارين تفريغية ( من غناء ودبكة ورسم للاطفال ومسرح الحارة  ومشاركة الاطفال في مسابقة ثقافية) وعمل لقاءات توعوية للاهالي شملت ايضا  بعض الزوايا الترفيهية والتعليمية .
وقد تخلل اليوم المفتوح العديد من الفقرات منها تلاوة قرآن كريم للطالبة اسراء نواجعه ومن ثم السلام الوطني الفلسطيني، فكلمة ترحيب مدير المدرسة الاستاذ محمد ابو عرام تحدث عن الواقع الصعب الذي تمر به المدرسة من تهديد من قبل الاحتلال وتحدث عن مدى تاثير عمل  جمعية الشبان المسحية على واقع الطلاب والاهالي في التخفيف من الضغط النفسي والاجتماعي، وفي كلمة التربية والتعليم التي ألقاها الاستاذ خالد حوشية تحدث  فيها عن التحديات التي تمر بها  المدرسة والصعوبة في تطوير البناء والإخطار بالهدم من قبل الاحتلال  وكذلك تحدث عن اهمية الايام المفتوحة في المدرسة والمدارس بشكل عام.
أما كلمة جمعية الشبان المسيحية فقد ألقاها الاخصائي راجي مضية تحدث فيها عن طبيعة عمل مشروع تعزيز وتحسين الصحه النفسيه لمجتمع سوسيا وطبيعة عمل المشروع من نشاطات وفعالية ومجموعات اطفال واهالي ووقفة تضامنية ورحلة ترفيهية وانهاء باليوم المفتوح.
في حين كانت كلمة رئيس مجلس سوسيا جهاد نواجعة، عن " طبيعة العيش في منطقة سوسيا واخر قرارات الاحتلال في الهدم والمطالبة بتوفير حماية لطلاب مدرسة سوسيا من ممارسات الاحتلال، ومن ثم  قصيدة بعنوان سوسيا للطالبة سندس نواجعة، فكلمة الهيئة المستقلّة علاء غيث  تحدث  فيها عن حقوق الاطفال في الحياة والتعلم والقوانين الدولية في توفير شروط الحياة المعيشية الجيدة من تعليم وصحة وخدمات عامة" ، وكذلك كانت هناك قصدية شعرية للطالبة نغم نواجد ومسابقة ثقافية لطلاب المدرسة بمشاركة الجميع غناء لمجموعة من اطفال روضة سوسيا، وعرض مسرحي الحارة ( تعليمي عن الصحة والنظافة الاسنان والاكل السليم ) ( والرقص والغناء ) وكان هناك عدة زوايا، زاوية اسعاف اولي للاهالي وتم تنفيذها من قبل جعية الهلال الاحمر لمجموعة من الاهالي عن كيفية التعامل مع ظروف المنطقة في لحظة الطوارئ، زاوية رسم  على الوجوه وطرابيش من قبل الحركة العالمية ولجان العمل الصحي  للاطفال المشاركين.
وختاماً تم توزيع الضيافة وانهاء اللقاء وشكر الحضور والجمعيات والمؤسسات المشاركة، ومن ابرز الشخصيات التي حضرت رسمية ومجتمعية، مديرية التربية والتعليم في يطا  خالد حوشية ولبنى ابو مسلم مجلس قروي سوسيا جهاد نواجعة (رئيس المجلس)، مؤسسة انقاذ الطفل فارس الطويل، لجان العمل الصحي سها ابو نصير، علا البربراوي وابتسام النموره، الهلال الأحمر الفلسطيني عبد المعز الجسراوي واحمد مخامره، اطباء بلا حدود علا الجعبري واماني جمل، الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال مجدولين طه، سنابل مناع،Angeline ووسام صلاح، الهيئة المستقلة علاء غيث.
أما أبرز الفعاليات التي اشتمل عليها النشاط فهي مشاركة طلاب في القصائد الشعرية والغناء، رسم على الوجوه للاطفال، عمل طرابيش للاطفال، مسابقة ثقافية، مسرح الحارة والاسعاف الأولي للأهالي.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق