اغلاق

نور دبوري طمراوية تبدع وتنسج لوحات مضيئة من الرمل

قد يظن البعض ان الرسم بالرمل موضوع مألوف بعض الشيء ولكن حين يستخدم الفنان حفنة من الرمال ليرسم بها لوحات فنية رائعة سنكون قد عبرنا مسارا فنيا كبيرا ،
Loading the player...

خاصة ان الرسم بالرمل يحتاج لتقنيات ابداعية يدوية باضائة خاصة، فالمثير في فن الرسم بالرمال ليس في صوره الثابتة التي تبدو عادية بعض الشيء، ولكن في قدرة فنانية على صناعة عروض متحركة مبهرة، وهكذا هي ايادي نور دبوري من طمرة تخلط بها الرمل فتحركه فتبعثره تارة وتبدع به بعد بعثرتها له فترسم طفلا وسيدة ووالدة وبحرا وبراً وغزة والقدس وغيرها، هي نور التي استطاعت ان تخلق من هوايتها معجبين لها من كل مكان وجمهور كبير ينتظر مشاهدة لوحاتها بشغف، فدبوري قدمت عروضها امام جمهور كبير من الوسط العربي ودعيت من قبل مدارس ومؤسسات وجمعيات وحفلات كثيرة لتقديم العروض.

عروض امام مسؤولين وبجمعيات ومؤسسات
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى نور دبوري خلال عرض لها بامسية ثقافية اقيمت بطمرة وشارك بها طلاب جامعيون ومسؤولون ومنهم بروفيسورات ومدربون للتنمية البشرية قدمت عرضها امامهم فابهرت الجميع فقد اشارت الى انها تهوى ذلك الفن منذ ان نبضت الى حياتها المدرسية وكان والدها خير الداعمين يرافقها الى كل عرض ويقدم لها الدعم المادي والمعنوي ، وهنالك جمهور كبير يتابع نور بكل خطواتها الفنية.
وقد اكدت نور دبوري ان عملية الرسم بالرمل والابداع به تتطلب دقة وحرفية وتركيز لان كل ذروة رمل تتحدث من خلال اللوحة فمع اللوحة المضيئة وتبعثر الرمل تنطلق الصورة.











لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق