اغلاق

انتهاء فعاليات خيمة الإعتصام والتضامن مع الأهلية بالرملة

شارك المئات من اهالي مدينة الرملة في الفعاليات والنشاطات التي شهدتها خيمة الإعتصام والتضامن مع المدارس الأهلية، والتي اقيمت في ساحة بلدية الرملة لمدة ثلاثة ايام،
Loading the player...

وذلك تعبيراً عن استيائهم لعدم تجاوب الحكومة على مطالبهم. وقد توافدت طواقم الهيئات المدرسية، الأهالي، الطلاب والمزيد من الزوار المتضامنين مع المدارس الأهلية الى خيمة الاعتصام. وقد أحيت فرقة دام بقيادة تامر النفار ابن مدينة اللد ، وكذلك الفنانة ميساء ضو أحييا أمسية تضامنية معبرة بهدف رفع معنويات الطلاب والأهالي.
واكد المنظمون " ان الخيمة كانت مأهولة بشكل متواصل بأهالي الرملة واللد، وكذلك زار الخيمة النائب أيمن عودة من المشتركة الذي تضامن وأبدى اهتمامه بقضية المدارس وفي اليوم التالي كانت زيارة للنائب ايتسيك شموئيلي ورئيس بلدية الرملة يوأل لافيه ".

" هذه الأزمة علمت الطلاب الكثير عن موضوع المدنيات "
وخلال ساعات النهار ، قام الطلاب بأشغال يدوية حيث صنعوا ورود من الورق وكتبوا عليها شعارات معبرة عن مشاعرهم مثل تشوقهم للمدرسة، شعورهم بالتمييز، إحباطهم لعدم تجاوب الوزارة لمطالبهم الاساسية، رسائل الى وزير المعارف، ثم زرعوا هذه الأزهار امام مدخل البلدية.
هذا وتحدث الأمين العام للمدارس الأهلية الأب عبد المسيح ووجه رسالته الى الأهالي والطلاب وأخبرهم عن التطورات  الاخيرة بما يتعلق بالمفاوضات مع الوزارة. ثم تحدثت مديرة المدرسة الأرثوذكسية السيدة الهام فزع مخول وشكرت كل من تطوع وساهم لإنجاح الخيمة خلال الأيام الثلاثة وحثت الطلاب جميعهم على روح التعاضد والوحدة للمدارس الأهلية الثلاث في الرملة. وقالت : " ان هذه الأزمة علمت الطلاب الكثير عن موضوع المدنيات وحثت الطلاب على كتابة مواضيع الإنشاء في اللغات الثلاث وكل ما يجول بخاطرهم للتعبير عن شعورهم" .
يذكر ان طلابا من مدينه اللد وضواحيها يتعلمون في مدارس الرملة الأهلية وهي الأرثوذكسية، راهبات مار يوسف، وتيراسنطا.


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق