اغلاق

شفاعمرو: اتهام أم لـ5 أبناء بمحاولة الانضمام لداعش

قدمت النيابة العامة في لواء حيفا لائحة اتهام ضد ايمان احمد كنجو 43 عاما من شفاعمرو، ونسبت لها تهمة "محاولة الخروج من اسرائيل بشكل غير قانوني بغية
Loading the player...

الانضمام الىتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا "داعش"" ، ونسبت لها ايضا تهمة "الاتصال بعميل اجنبي" .
وجاء في بيان للمتحدث بلسان وزارة القضاء في لواء حيفا المحامي امير صغير :" وفقا لوقائع الاتهام فان ايمان كنجو ابدت اهتماما في تنظيم الدولة الاسلامية ونشاطه الفكري واهدافه ، وخلال الشهور التي سبقت خروجها من اسرائيل تواصلت عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع المدعو ابو علي الشامي ، الذي عرف نفسه أنه مرتبط بتنظيم الدولة ، وابدت استعدادها للانخراط في التنظيم لتعليم الشريعة الاسلامية" .

" انضمام والدها لها "
واضاف البيان: "وفي شهر اب هذا العام قررت ايمان كنجو مغادرة اسرائيل الى سوريا عن طريق تركيا ، بغية الانضمام لتنظيم الدولة اثر تماثلها الفكري مع التنظيم ، وابلغت ابو علي رغبتها هذه ، وشاركت اباها في نيتها وطلبت منه الانضمام اليها وفعلا سافر الاثنان في يوم 19/08/2015 الى تركيا بهدف الوصول الى تنظيم الدولة في سوريا ، واتبعت التعليمات التي زودها ابو علي وتواصلت معه وهي في اسطنبول ، ومن هناك سافرت الى مدينة ادنا التركية ، وهناك قرر والدها العودة الى البلاد ، فيما واصلت المتهمة اتصالاتها بميسر السفر في التنظيم ويدعى يوسف الذي اوصلها الى بيت على مقربة من الحدود السورية وهناك اعتقلت قرب الحدود السورية من قبل الامن التركي وابعدت الى اسرائيل بعد ايام دون ان تدخل الاراضي السورية" .

بيان من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري حول الموضوع
وجاءنا لاحقا من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري :" للتو سمح بالنشر على انه وكجزء من النشاطات المتكاملة لشرطة إسرائيل - المنطقة الشمالية، وجهاز الأمن العام، الشاباك ألقي القبض على ايمان احمد كنجو من سكان مدينة شفاعمرو متزوجة ولديها خمسة اطفال يوم 28.08 الفائت في مطار بن غوريون، عندما هبطت من على متن طائرة رحلات مباشرة من تركيا إلى إسرائيل.
هذا وكان قد القي القبض على المشتبهة بعد ان حاولت عبور الحدود من تركيا إلى سوريا واوقفت عند الحدود هناك من قبل السلطات التركية وتم ترحيلها عودة على متن رحلة جوية مباشرة الى اسرائيل.
كما وبعد الهبوط في مطار بن غوريون، اعتقلتها الشرطة، الوحدة المركزية اليمار في الشمال وجهاز الأمن العام الشاباك" .
واضاف البيان: "
وفقا لمادة التحقيقات، الشفاعمرية المتهمة ايمان احمد كنجو كانت قد غادرت حدود دولة إسرائيل يوم 19.08 برفقة والدها، وجنبا إلى جنب هبطت في تركيا في نفس اليوم ولاحقا عاد الأب كما كان مقررا يوم 26.08 مع عدم عودة المرأة الى المنزل مبلغا زاعما والدها العائلة أنه من بعد بضعة أيام في تركيا اختفت ابنته هناك .
هذا وخلال تحقيق مشترك أجرته الشرطة الإسرائيلية وحدة اليمار المركزية بمنطقة الشمال والشاباك تبين أن المتهمة كانت قد اتصلت مع منظمة موظفي الدولة الإسلامية، داعش وعرضت نفسها لتقديم دروس نظرية في الدين والشريعة .
هذا وتم صباح اليوم 20.09 مع التقدم في المحكمة المركزية في حيفا، بلائحة اتهام ضد المتهمة والتي تشمل جرائم: محاولة الخروج لدولة عربية بشكل غير قانوني، كما والاتصال والتخابر مع عميل أجنبي، الغاء امر حظر النشر التام الكامل والشامل الذي كان قد تم فرضه على هذه القضية الامنية" .

اهال من شفاعمرو : السيدة التي وجهت لها لائحة الاتهام ايمان احمد كنجو حاصلة على درجة الماجستير ومن عائلة محترمة جدا 
ويشير مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الى ان  اهال من شفاعمرو ذكروا ان الحديث يدور عن امرأة من عائلة محترمة جدا في المدينة وهي ام  لخمسة ابناء ، كلهم اكاديميين ، وهي سيدة متعلمة وحاصلة على درجة الماجستير في العلوم الاسلامية ، وزوجها امام مسجد في المدينة وحاصل على لقب الدكتوراة في العلوم الاسلامية ايضا .
وتحظى السيدة التي انشغلت في الدعوة الاسلامية في مدينة شفاعمرو باحترام كبير  وتعتبر سيدة مرموقة علميا في العلوم الاسلامية وتتسم بالخلق الطيب ودرجة عالية من الثقافة في العلوم الاسلامية .

محامي الدفاع : سنطالب باحالة المتهمة للحبس المنزلي
وفي سياق متصل ، قال محامي الدفاع عن المتهمة المحامي داهود نفاع في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ان الحديث يدور عن تهمتين الاولى محاولة الخروج بصورة غير قانونية ، والمتهمة ستعترف بهذه التهمة ، اما التهمة الثانية وهي الاتصال بعميل اجنبي فهي تهمة لا اساس لها من الصحة وموكلتي تنفيها بصورة مطلقة ، وفي الجلسة القادمة بعد الحصول على مواد التحقيق سنطالب بالافراج عن موكلتي بقيود في هذه المرحلة ، ونفي تهمة الاتصال بالعميل الاجنبي بصورة مطلقة" .

المحامي داهود نفاع: موكلتي تتمنى قيام دولة اسلامية
وأضف المحامي داهود نفاع لمراسلنا :" تهمة الانضمام لداعش والارهاب التكفيري التي تمت توجيهها لموكلتي لا تمت  الى الواقع بصلة ، وبعيدة كل البعد عن المكان الذي تفكر به ، فهي تتمنى قيام دولة اسلامية بغض النظر عن تسميات داعش ، وبغض النظر حول ما نسمعه  في بنود لائحة الاتهام التي تحاول الدولة تلفيقها لها".


السيدة الشفاعمرية ايمان احمد كنجو في قاعة المحكمة  




المحامي داهود نفاع












لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق