اغلاق

الفنانة سماح شحادة تتألق بالمعرض التشكيلي في محنايم

أمّ المئات من محبّي ورواد الفنون المعرض التشكيلي الذي افتتح في صالة العرض للفنون في بلدة "محنايم" في هضبة الجولان للفنانة سماح شحادة ابنة قرية شعب الجليلية.



الرسومات العديدة المعروضة التي رسمت باستعمال أقلام الرصاص جسدت مخزون ذاكرة الفنانة بما فيه من أبعاد ذاتية وأخرى جماعية تحمل الهمّ المعاش ، عبره عكست أبعادا ودلالات  نفسية، اجتماعية وسياسية عدة. من الموضوعات التي طرقت الفنانة بابها كان موضوع المرأة والجسد مستمدة المعاني من قناعات وديناميكيات متعددة الدلالات، تنطلق من خلال طياتها نحو العديد من الهويات:  الهوية الجندرية حيث تتحدد موازين القوى بين الرجل والمرأة وتنطلق من مورثات سلطوية هرمية داخل مجتمع غريزي أبوي يبلور روح الفكر والسلوك، كما وعكست الفنانة الهوية السياسية ضمن رسوماتها فعبرت في عاطفة جياشة وإبداع متقن هواجس وأفكار تجول مخيلة المضطهدين تماما مثل أجساد الأطفال الفلسطينيين الذين يقبعون تحت نير الاحتلال، وأجساد المهجرين والمسحوقين وموضوعات أخرى انبثقت من روح الفنانة الحالمة وأفكارها التي تنطلق من مكنونها الثقافي وارثها الحضاري.
حضر هذا العرض العديد من الضيوف من محاضرين وفنانين وجمهور متنوع، الذين أعربوا بدورهم عن إعجابهم الشديد في الأعمال الفنية التي زينت جدران المعرض، مبدين اندهاشهم وإعجابهم الشديد بالأعمال الفنية المعروضة.
الجدير ذكره ان الفنانة سماح شحادة تسكن في قرية شعب الجليلية وهي حاصلة على اللقب الأول بتفوق في  الفنون من كلية "اورانيم"، وهي خريجة اللقب الثاني بتفوق في قسم الفنون في جامعة حيفا.

















لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق