اغلاق

نصراويات يسابقن الزمن لانهاء الاستعدادات للعيد

أيام قليلة تفصلنا عن عيد الأضحى المبارك الذي تنتظره الامة الإسلامية بفارغ الصبر في كل عام ، ولاستقبال هذا الضيف العزيز تقوم ربات البيوت والنساء بالتحضير ،

 

اسلام عطا الله

لاستقبال هذه المناسبة، على اتم وجه ، وللتحدث عن التحضيرات والتجهيزات التي تقوم النساء بها قبيل العيد كان لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما لقاءات مع نساء نصراويات .
واستهلت تغريد كنعان من الناصرة حديثها قائلة : "بداية نهنىء الجميع بقوم عيد الأضحى المبارك ، ونتمنى ان يعم الخير والسلام على الجميع ، العيد هو بمثابة فرح والجميع ينتظره بفارغ الصبر ، ولاستقبال العيد نقوم بسلسلة من التحضيرات والتجهيزات بداية قبل كل شيء شراء ملابس العيد ، حيث ان اولادي الكبار يشترون الملابس بأنفسهم بينما انا اشتري للصغار ، وعندما تتجول في المحلات المختلفة لشراء المناسب ترى فرح العيد وبهجته عندما تتزين المحلات التجارية ، الكبار والصغار يقومون بشراء الملابس وكذلك عندما نسمع تكبيرات العيد يدخلنا اكثر واكثر ببهجة واجواء العيد ".
وأضافت كنعان :"ومن ثم يكون تحضيرات على صعيد البيت في التعزيل والتنظيف وشراء الاغطية ومستلزمات البيت والمطبخ التي نحتاجها خلال هذه الأيام المباركة ، وللكعك والحلويات حصة كبيرة من التحضيرات حيث نصنع كعك بعجوة ، سميد واصنافا إضافية مختلفة ، وشخصيا أيضا بتحضير الترمس والفول . وكذلك ضمن الاستعدادات للعيد الاضحية التي توزع في صباح يوم العيد هناك عائلات التي ما زالت لغاية الان تقوم بذبح الاضحية في البيت وتوزعها على الجيران والاقارب ، بينما يوجد قسم اخر اصبح يهتم بشراء الاضحية ويقوم بتوزيعها في المناطق المحتاجة ويوجد مؤسسات التي تهتم بذلك هو يدفع ثمن الاضحية فقط وهم مسؤولون عن ذبحها وتوزيعها . يعتبر عيد الأضحى بالنسبة لي هو بمثابة عيد للراحة ولنسيان الضغوطات اليومية ، فعيد الفطر يكون بهجة اكثر حيث انه يأتي بعد صيام شهر وبعد غياب فترة طويلة ، بينما المدة الزمنية بين عيد الفطر والاضحى قصيرة ".

" يعتبر تحضيركعك العيد احد الطقوس المهمة الموجودة في كل بيت "
اما اسلام عطا الله فقالت : "على الرغم انني انوي السفر خلال العيد ، ولكن أقوم بالتحضير والاستعداد لاستقبال عيد الأضحى الذي تحتفل به الامة الإسلامية في مختلف بقاع الأرض ، ويكون الجزء الكبير للتحضيرات من نصيب الام في البيت وذلك من خلال تنظيف البيت ، فالمرأة بشكل عام دائما تنظف البيت ولكن قبيل العيد تهتم سيدة البيت ان يكون بيتها في اجمل وابهى حلة ، وكذلك نقوم بشراء الهدايا للأطفال لانهم جزء من العيد ونرى فرح العيد وبهجته من عيونهم . وكعك العيد يجب ان يزين المائدة في كل بيت ، ويعتبر تحضيره احد الطقوس المهمة الموجودة في كل بيت وعندما تجتمع النسوة حول الطاولة لتحضيره يشعرنا بأهمية العيد ، وأيضا نقوم بشراء الملابس للأولاد وأيضا شراء اللحوم . وبالنسبة للحوم يوجد بلدات عربية تهتم ان تقوم بإحضار اضحية العيد الى البيت بينما اخرون يقومون بشرائها من الملاحم جاهزة فقط للتوزيع ولكن الاجمل حسب نظري تحضيرها في البيت ".
واختتمت عطا الله حديثها :"وكذلك قبيل العيد في وقفة عرفة نقوم بالصيام ونتابع الحجاج وهم على جبل عرفة ، يعتبر الأضحى هو العيد الكبير ويكون مليئا بالتحضيرات والتجهيزات لاستقباله على اتم وجه ، وهو مليء بالطقوس المختلفة التي تشعرنا بهذه المناسبة الهامة ".

" قبيل يوم العيد نصوم وقفة عرفة ونجتمع على مائدة الإفطار ومن ثم نشارك بالمسيرات الاحتفالية التي تقام في مدينة الناصرة وطرعان"
وقالت جمانة عزيري :"العيد هو بمثابة فرح للأطفال وللجميع من خلاله نجتمع بالاقارب والأصدقاء ونقضي أوقاتا ممتعة ، وقبيل العيد تكون تجهيزات مختلفة بداية بشراء الملابس للأولاد ، تحضير كعك العيد في البيت لأنه يعطي أجواء جميلة ورائحته تدخل البهجة ونشعر ان العيد اقترب ، وكذلك نقوم بحملة من التنظيفات في البيت على الرغم انه طوال الوقت نقوم بالتنظيف ، وأيضا ما يميز هذا العيد هو الاضحية بذبحها وتوزيعها وتعتبر احد طقوس الهامة لعيد الأضحى المبارك وله قيمة دينية كبيرة ".
وأضافت عزيري : "وقبيل يوم العيد نصوم وقفة عرفة ونجتمع على مائدة الإفطار ومن ثم نشارك بالمسيرات الاحتفالية التي تقام في مدينة الناصرة وطرعان ، فمسيرة العيد مهمة جدا نشارك بها ونسمع تكبيرات العيد والاناشيد الدينية ونرى المفرقعات النارية ، كلها تعطي بهجة وفرح للعيد وكذلك تبادل التهاني والتبريكات مع الاخرين ونتمنى الخير والسلام والصحة للجميع وان يأتي العيد وحالنا افضل ان شاء الله".
اما ابتسام رحال فاكدت لمراسلتنا قائلة : "يعتبر عيد الأضحى من اجمل الأعياد لكونه يشمل الكثير من الطقوس والتحضيرات التي تقوم بها سيدة البيت وعلي صعيد شخصي أقوم بالتقاط الصور للأطفال في الروضات وهم في لباس الاحرام ، الامر الذي يثير البهجة والفرح في قلوبهم وكذلك يوجد تحضيرات إضافية اولادي الكبار يقومون بشراء الملابس بأنفسهم واقتني جميع مستلزمات واحتياجات البيت خلال العيد ويعتبر بمثابة فرح وسرور وراحه والاهل يجلسون مع بعضهم البعض ويقضون أوقاتا ممتعة ، وكذلك يوجد اهتمام باضحية العيد بذبح الاضحية وتوزيعها والجلوس حول مائدة الطعام ، وللكعك حصة كبيرة من التجهيزات والتحضيرات فهو يزين المائدة في العيد".


تغريد كنعان



جمانة عزيري

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق