اغلاق

المجلس الاقليمي بالنقب: نعرف جيدا عداء الشرطة للعرب

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها في النقب، جاء فيه :" طالعتنا الصحافة العبرية صباح اليوم بخبر قرار الحكومة،


الصورة للتوضيح فقط

اعطاء الشرطة الحق في اطلاق النار على المتظاهرين العرب في النقب والذي يتبين من خلاله ان الدولة أعطت لرجال الشرطة ترخيصا لقتل المواطنين العرب في النقب . وهذه دلالة قاطعة على ان الدولة تعتبرنا اعداء بكل المقاييس وانه في نظر هذه الدولة لا تكفي سياسات التمييز والحرمان من الحقوق المدنية، ولا يكفي هدم البيوت وتخريب المزروعات والمحاصيل واقتلاع الاشجار ومصادرة الاراضي بل تريد الدولة ان تشرعن قتلنا وتصفيتنا جسديا" .
واضاف البيان: "اننا نعرف جيدا عداء الشرطة للعرب في النقب وتعاملهم التعسفي اليومي تجاهنا وفي كل المجالات، والان هم يستطيعون قتل من ارادوا قتلة دون ان يحاسبهم احدا وان يكونوا عرضة للمساءلة القانونية.
اننا في المجلس الاقليمي نحذر من عواقب هذا القرار العنصري ومن تداعياته الكارثية على اهالي النقب بحيث اننا سنجد انفسنا تحت رحمة قرارات الشرطة العدوانية، وان هذا الامر يضع سلامة ابناء النقب العرب في خطر داهم، كذلك نحذر من ان هذه السياسات العنصرية ستنتج حالة من العداء والاحتقان في النقب قد لا تحمد عواقب نتائجها على مستوى الحياة اليومية لكل سكان النقب.
نحن نطالب الحكومة بالاستجابة لمطالبنا الشرعية وايجاد الحلول بدلا من اعتماد سياسات قمعية تطال حقوقنا المدنية وتضع سلامتنا الجسدية في موضع الخطر وتسلمها لايدي رجال الشرطة بغير حسيب ولا رقيب" .

تعقيب المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري
وفي تعقيب للمتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري حول البيان، قالت السمري: "صحيح للفترة الراهنة ولهذه المرحلة لا تغييرات هنالك في اي من الاجراءات والتعليمات الخاصة باطلاق الشرطة للعيارات النارية، ولا توجد هنالك استثناءات لمنطقة ما وكفى لترويج الاشاعات المغرضة التي وعلى ما يبدو لا غرض من ورائها سوى تاجيج الخواطر وبث الفتنة جنبا الى جنب الاصطياد بالمياه العكرة" .

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق