اغلاق

تطوير أول قلب بشري ثلاثي الأبعاد

بدأت الطباعة ثلاثية الأبعاد بغزو جميع المجالات في العالم، اذ دخلت حديثاً على النظام الطبي، الأمر الذي يُتوقع منه احداث ثورة جديدة في هذا المضمار.

واستطاعت مجموعة من الباحثين من معهد "ماساتشوستس" للتكنولوجيا ومستشفى بوسطن للأطفال تطوير معادلة خوارزمية جديدة لطباعة قلب اصطناعي ثلاثي الابعاد يستعان به في العمليات الجراحية الدقيقة.
ومن خلال استخدام تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي، سيستطيع الأطباء طباعة القلب خلال ثلاث ساعات فقط، بعد أن كان الوقت المفترض لطباعة القلب سابقاً قرابة 10 ساعات.
وعند التصوير بالرنين المغناطيسي، تأخذ الآلة مئات الصور لأعضاء الجسم وتُحدد المسافات بين هذه الأجزاء والأعضاء بدقة من أجل طباعة نموذج مشابه ثلاثي الأبعاد.

ولا يزال هذا النظام التكنولوجي في بداياته، اذ ينتظر الباحثون تجربة سبعة من جراحي القلب في مستشفى بوسطن للأطفال لتقييم هذا النظام ومعرفة مدى فائدة نظام الطباعة ثلاثية الأبعاد في طباعة القلب قبل البدء باعلان النتائج.

 لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
تجديدات واختراعات
اغلاق