اغلاق

الملاحم بالشاغور تستعد لاستقبال عيد الاضحى

مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك ، تشهد الملاحم ومحال بيع اللحوم في منطقة الشاغور ، اقبالا من الأهالي ، يتزايد من يوم ليوم ، لشراء اللحوم استعدادا ،
Loading the player...

للاحتفال بالعيد ...  بانوراما زارت في الايام الأخيرة عددا من الملاحم في الشاغور ، وسألت أصحابها والعاملين فيها عن مدى اقبال الزبائن على شراء اللحوم هذا العام ، وفيما اذا كان الأهالي يفضلون ذبح الأضاحي أو شراء اللحم بمختلف أنواعه جاهزا من الملاحم ، كما سألتهم عن أسعار اللحوم هذا العام ...

تقرير : محمد سواعد مراسل صحيفة بانوراما

" طلبات متنوعة للزبائن "
هذا هو عطا عمر المسؤول عن قسم اللحوم في مجمع " صالح ذباح واولاده " ، حيث يقول : " نحن كما هو الحال في كل عام ، نكون دائما جاهزين لاستقبال الزبائن ، ونستطيع تلبية طلباتهم ، وتقديم الخدمة حتى لو وصل عدد الزبائن الى 200 شخص  " .

هل هناك انواع معينة مفضلة للزبائن أكثر من غيرها ؟ 
عطا عمر : " نعم ، هناك طلبات متنوعة من الطلبيات للحوم ، وهناك من يفضل ذبح الاضحية في بيته ، وهناك من يطلب لحم الخروف ، بينما هنالك زبائن اخرون يطلبون لحوم العجول الصغيرة ، أما بما يخص الاسعار ، فلدينا نبيع اللحم في فترة العيد ، كما لو كان يوما عاديا ، لا يوجد اي ارتفاع بالأسعار  " .

" لحم الخروف البلدي أطيب "
من جانبه ، يقول ابو خليل من ملحمة "اكرم ذباح"  الواقعة بالشارع الرئيسي دير الأسد – البعنة - "أنهم يبدأون التحضير لتلبية طلبات الزبائن  في فترة العيد ، قبل حلول العيد المبارك بأيام ، وذلك بسبب زيادة الطلب ". وأضاف " أبو خليل " قائلا : "ما يميز ملحمتنا أن لدينا مزرعة لتربية المواشي ، وبالتحديد الخراف ، وايضا ما يميزنا عن غيرنا أننا نبيع لحوم الخروف البلدي ، والخروف البلدي يختلف عن باقي الخراف ، من ناحية الطعم والنكهة ، ولدينا الأسعار في أيام العيد والايام العادية لا تتغير ، ونحن كما عاهدنا الزبائن نقدم لهم المعاملة الحسنة ، وشعارنا التعامل بصدق وأمانة اولا ، ومن ثم البيع ". وخلص " أبو خليل " للقول : " وعندما يحضر اي زبون لدينا نبيعه اللحوم التي تشتهيها نفسه ، التي يريدها هو ، ولا نبيع الزبون ما لا يرضيه  ".

" عدم استغلال الاهالي بالعيد "  
من ناحيته ، يقول الحاج احمد حسن ذباح صاحب ملحمة " احمد ذباح " في دير الاسد ، " ان نوع اللحم وعمر الذبيحة له تأثير على الطعم والنكهة ". وتابع ذباح يقول : " اللحوم انواع ، ومهم جدا ان يعرف الزبون ان لحوم الذبائح صغيرة السن مفيدة اكثر للإنسان ، كما أن نكهة وطعم لحومها تكون افضل وأطيب ، وأمر هام جدا ، حيث أود ان انوه له  أنني شخصيا احافظ على ان تكون الاسعار لدينا شعبية وبمتناول كل شخص " .

من المعروف دائما أنه قبيل الاعياد هناك ارتفاع بأسعار السلع ، فهل كذلك هو الحال بالنسبة للحوم؟
أحمد ذباح : " نحن لا نفرق بين ايام عيد او اي يوم آخر خلال السنة من ناحية الاسعار ، لأنه ليس من المنطق أن ابيع خلال السنة للزبون بسعر وعند العيد ارفع السعر ، أنا ضد هذا المبدأ ، حتى لو كان هناك ارتفاع ما بالأسعار ، وعلى صاحب المحل التجاري ان يحافظ اولا على تقديم الخدمة لزبائنه ، وليس أن يفكر كيف يربح أكثر من الزبون ، فحتى لو ارتفعت الاسعار سأستمر ببيع اللحوم بالسعر كما هو اليوم وكما كان بالسابق ، وعلى الزبون أن يكون صاحب مسؤولية اكبر وعدم السماح لأي طرف ما ان يستغل المناسبات حتى لو اقتضى الامر ان يعلن عن مقاطعة المحلات التي تستغل المناسبات من اجل الربح ، السوق واسع وكبير وليس هناك اي نقص بالمواشي ، لذلك لا ارى اي سبب للتلاعب بالأسعار ".


عطا عمر


احمد ذباح


ابو خليل







لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق