اغلاق

تنظيم مسيرة عيد الأضحى بالرينة باجواء احتفالية

تحت رعاية مجلس الرينة المحلي ، انطلقت مساء ليلة الأضحى المبارك مسيرة كرنفالية الأولى من نوعها وبمشاركة جميع مدارس القرية، احتفالا بحلول عيد الأضحى المبارك.


مجموعة صور من المسيرة

شاركت  في المسيرة فرق كشفية بقيادة المدرسة الإبتدائية "أ" وسرية مار يوسف  اللاتين، كما شارك في المسيرة رئيس المجلس المحلي ،  خالد ابراهيم طاطور وإدارة المجلس المحلي وعدد من أعضائه ورؤساء الأقسام والموظفين ووحدة الشبيبة والمجلس الطلابي البلدي ولفيف من أهالي الرينة ورجالاتها.
وانطلق موكب المسيرة من شارع الخدمة عند حلويات المختار متوجها إلى ملعب المركز الجماهيري الجديد، وقد تخلل المسيرة تكبيرات العيد ومدائح دينية قدمتها فرقة تهاليل العكية، وكان في استقبال موكب المسيرة مديرة وحدة الشبيبة أحلام معامرة وميرا شحادة عواد من وحدة البيئة في المجلس المحلي ، حيث قدمتا المعايدات وباقات الورد على المشاركين  ثم أقيم في ختام المسيرة مهرجان متواضع بهذه المناسبة العطرة تولت عرافته بتألق المربية حنان عثاملة فقدمت المنشد حسن دخان ليتلو آيات الحج من القرآن الكريم ، ثم كانت كلمة رئيس المجلس المحلي ، إبراهيم خالد طاطور فرحب بالحضور وشكر لهم مساعيهم في إنجاح المسيرة لأول مرة بهذا الإطار، وقدم طاطور تهانيه العطرة إلى مواطني الرينة والمسلمين في العالم بحلول عيد الأضحى المبارك وتمنى ان يصل حجاج بيت الله الحرام سالمين غانمين من الديار الحجازية. وأشاد طاطور بمشاركة رجال الدين المسيحيين وكشافة اللاتين في المسيرة تعبيرا عن تكافل النسيج الريناوي الإجتماعي، ثم تلاه كلمة قصيرة للشيخ محمد حشمة والأب الياس عودة وقدم كل منهما التهاني بالعيد المبارك وأكّدا على ضرورة ترجمة معاني التضحية والعطاء الى واقع عملي ونبذ العنف بكل أنواعه واتفق الإثنان على أن بناء المجتمع الريناوي بناء سليما هو التضحية بعينها وهو الدور الهام الذي يجب تنفيذه في المرحلة القادمة.

تقديم قصيدة عمودية عصماء للطالبة دينا طاطور
ثم ألقى المنشد الإسلامي حسن دخان فقرة فنية راقية تناول فيها مناسك الحج وروعتها وختمها بأنشودة "وديلي سلامي يا رايح للحرم" وشاركه فيها فرقة تهاليل العكية في اللحن والأداء.
وكانت الطالبة دينا طاطور من الصف العاشر في المدرسة الشاملة الجديدة قد ألقت قصيدة عمودية عصماء بعنوان "مرحى جاءنا عيد" من تأليف الأستاذ عبد الرزاق حسن من المدرسة الثانوية. وفي الختام شوهدت بالونات حمراء تحلق في الأجواء احتفالا بمظهر العيد المبارك.
وكانت كلمة شكر خاصة قدمتها عريفة الإحتفال المعلمة حنان عثاملة الى المحال التجارية ورجال الأعمال على تبرعهم وسخائهم لإنجاح المسيرة وهم حلويات المختار، سوق  خميس ومجمع جبري ورضوان طاطور وقسم البيئة الخضراء ممثلة بميرا شحادة عواد وإحسان خلايلة وزياد اسماعيل وعلي بصول ( وحدة الأمن) وأحمد بصول (مدينة بلا عنف) وزياد اسماعيل وجميع مديري المدارس ومركزي التربية الإجتماعية والمعلمين والطلاب من المرحلة الإبتدائية والإعدادية والثانوية وكل من ساهم في إنجاح وإخراج المسيرة حيز الوجود.
يذكر ان المكتبة العامة في الرينة بادارة ابتسام بدارنة قامت بتمويل الفقرات الفنية في هذا الاحتفال وشكر المسؤولون المكتبة العامة على سخائها ودعمها .



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق