اغلاق

عمو سمير يثلج صدور الاطفال بالعيد في المشهد

رغم الاوضاع الصعبة التي تشهدها البلاد ومنها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، قام ابن بلدة المشهد سمير شراونة ،بنصب بسطة الاضحى المبارك

.
مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت بانوراما 

التي افتقدناها في السنوات الاخيرة ،
هذه البسطة المتواضعة التي تحتضن الالعاب للاطفال وتثلج صدورهم وتعيد ذاكرتنا الى ايام زمان ، ايام الخير والبركة والبساطة ، كما اكد سمير شراونة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما.
وخلال جولتنا ومشاهدتنا توافد الاطفال الى شراء الحاجيات والعاب العيد ، سمعنا كلمات عديدة ومنها كلمة عمو سمير صاحب البسطة ، وشاهدنا كيف يتعامل معهم وباي طريقة ، فكان الاب والاخ والحضن الدافئ لكل طفل اثناء البيع .
 وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع سمير شراونة ، قال : "يمكنني  القول ورغم الاوضاع الصعبة التي تشهدها البلاد وبهدف ادخال المسرة لنفوس الاطفال ، علما ان هنالك العديد من العائلات تفضل البقاء بابنائها ايام العيد بالمنازل والاحتفال في البلدة وبين الاهل والاقارب ، وكما في كل عام وكل عيد اتواجد في هذا المكان من اجل ادخال الفرح في نفوس الاطفال والابناء ، بهدف اعادة اجواء ورموز العيد التي اصبح مجتمعنا يفتقدها على مر السنين ، الهدف ايضا العودة الى ايام زمان ، ايام البساطة وايام الخير البعيدة عن العنف والمشاكل التي تحلق فوق سماء مجتمعنا والنزاعات بين الدول ، واخيرا كل عام وانتم بخير وشكرا لكم في موقع بانيت على هذه اللفتة الطيبة واتمنى ان يعم السلام وان يبقى جميع اطفال العالم بالف خير وسلامة ".

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق