اغلاق

الشيخ كمال خطيب بكفركنا: يراد للمنطقة ان تتجه نحو صراع ديني

اكد فضيلة الشيخ كمال خطيب نائب رئيس الحركة الاسلامية وامام مسجد عمر بن الخطاب في كفركنا ، في لقاء المعايدة المتبادل سنويا بين ابناء الطائفتين الاسلامية والمسيحية ،


صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

والذي اقيم مؤخرا بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك ، "انهم يعاهدون انفسهم ان يبقى على النهج الذي رسخه سيدنا عمر رضي الله عنه في العهدة العمرية التي تمثل النسيج الذي يجب ان يبقى يلتقي عليه ابناء الديانات في الاراضي المقدسة والمباركة ارض فلسطين والميلاد والاسراء والمعراج" .
واضاف فضيلة الشيخ كمال خطيب :" سنبقى نموذجا لكل ابناء شعبنا بل لغيرنا من خارج ارجاء هذا الوطن ، كيف يلتقي ابناء الشعب الواحد وان اختلفت دياناتهم ومعتقادهم" ، مؤكدا "اهمية الوحدة بين ابناء الديانتين ".

" علينا التفاؤل ولكن ضروري جدا ان نقر بالواقع الذي نعيشه "
وتابع فضيلة الشيخ كمال خطيب : " علينا التفاؤل ولكن ضروري جدا ان نقر بالواقع الذي نعيشه ، فهو صعب وفي غاية الصعوبة ، حيث يراد للمنطقة ان تتجه نحو صراع ديني خطير جدا ، وما يحدث الان من استمرار الاعتداء والانتهاك بحق المسجد الاقصى المبارك لا يقود الا الى نتيجة خطيرة جدا ".
واختتم فضيلة الشيخ كمال خطيب حديثه قائلا : " دائما نقول ان استهداف المسجد الاقصى المبارك ليس استعداء لمليون ونصف من فلسطينيي الداخل وليس استعداء لـ 13 مليون فلسطيني ، وليس استعداء لـ 400 مليون عربي بل هو استعداء لـ 1600 مليون مسلم ، فعندما نتحدث عن المسجد الاقصى نتحدث عن مسجد عمر وكنيسة القيامة ، ونتحدث عن جميع مقدساتنا ، فهذا ليس اختراعا نتحدث عنه اليوم بل هو تاريخ عمره مئات بل الاف السنين ".



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق