اغلاق

علماء يبتكرون مخا مصغرا بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد

اخترع باحثون في جامعة براون الأمريكية طريقة بسيطة ورخيصة للحصول على مخ مصغر بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد. ويمكن استخدام هذه الأدمغة المخترعة،

لاختبار أدوية ودراسة سبل زرع أنسجة الأعصاب وإجراء تجارب على الخلايا الجذعية.
وعلى الرغم من أن هذه الأدمغة لا تستطيع التفكير، إلا أنها قادرة على إنتاج إشارات كهربائية وتشكيل اتصالات عصبية تدعى "سينابس".
وقال العلماء إن بضع عينات مأخوذة من فأر واحد بوسعها أن تشكل آلاف النماذج من الأمخاخ المصغرة، طبقا لما ورد بوسائل اعلام.

ولا يعتبر المخ المصغر الذي يقل قطره عن ثلث ميليمتر تشكيلة معقدة للجهاز العصبي، حيث يقوم بدور رئيس في نموه، كما أن بناءه بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد لا يتطلب كثيرا من الخطوات، كما أنه لا يتطلب أموالا باهظة، إذ إنه يصنع من مواد يمكن الحصول عليها بسهولة.
ويقدر السعر التقريبي لهذا المخ المصغر بما يربو على 25 سنتا.

وتتشكل مجالات أنسجة المخ خلال يوم واحد بعد فرز الخلايا، ثم تشكل شبكات معقدة من الخلايا العصبية ثلاثية الأبعاد خلال أسبوعين أو 3 أسابيع.
وقد أثبتت التجارب أن المخ المصغر لديه كثافة تعادل بضع آلاف من الخلايا على سنتيمتر مكعب واحد، ما يجعله يشبه مخ الفئران العادية.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
تجديدات واختراعات
اغلاق